هذه هي العلاقة بين الجنس ورائحة الجسد!

جاد محيدلي | 25 تشرين الثاني 2018 | 10:00

تلعب العطور دوراً رئيسياً في العلاقة الحميمة، سواء كانت لطيفة، مثيرة أم عادية، والمسؤول عن ذلك هو الدماغ، وتحديداً القسم المخصص منه للشم ويدعى "الدماغ الشمي" أو الـOlfactive rhinencéphal. تنتمي هذه الفئة إلى الجهاز الحوفي المسؤول عن المشاعر والأحاسيس والرغبات، كما ويعتبر الدماغ الشمّي مركز الدوافع الرئيسية كالغريزة الجنسية، الجوع، العطش... من هنا، تحفز العطور الرغبات الجنسية والإثارة لدى الرجل والمرأة. ولكل بشرة رائحتها التي تثير الشهوة الجنسية لدى الرجل والمرأة، وتمتزج هذه الروائح مع رائحة العطور لتضفي على البشرة إثارة أكبر، ما قد يجعلها دعوة لجذب الآخر. اختيار العطر يصبح لعبة مثيرة، يؤديها العشاق لجذب الشريك أكثر فأكثر. لذا، تعتبر العطور وسيلة إثارة وإغواء، ولكن ماذا عن الرائحة التي يبعثها الجسم؟

يحاول الكثيرون استخدام روائح ومستحضرات عطرية اصطناعية، قبل ممارسة العلاقة الزوجية، حتى تنبعث رائحة جسد يفضلها كلٌّ من الزوجين، تجذب واحدهما إلى الآخر، إلا أنه وبحسب دراسة نشرت في مجلة "التقارير العلمية"، فإن الغدد الدهنية للأعضاء التناسلية، تفرز رائحة تشبه رائحة البحر أحياناً أو المسك أحياناً أخرى، تعمل كمثير شهواني قوي، شرط ألا تُمزج بمستحضرات صناعية. ووفقاً للدكتور جان كهن، المتخصص في العلاج الجنسي، فإن هذا العطر الجنسي الطبيعي تحمله مادة تسمى بـ"الفيرومون"، وهي إفراز غددي يشبه الهرمون، تنشّط المراكز الجنسية الشهوانية في الدماغ من خلال الشم، التي من شأنها أيضاً بعث رغبات جنسية.

من جهة أخرى، يقال إن بإمكان جسم الحيوان إفراز مواد كيميائية لجذب الجنس الآخر وإثارته، لكن دراسات عدة أثبتت أن جسم الإنسان أيضاً، يفرز كمية معيّنة من المواد الكيميائية التي تدعى pheromones، بإمكانها إثارة الآخر وجذبه جنسياً، فتبيّن بالتالي أن لحاسة الشم دوراً أساسياً في العلاقات الحميمة والانجذاب الجنسي بين الطرفين، وهذا يظهر واضحاً عند بعض الأشخاص الذين يستثارون جنسياً عبر روائح معينة في الجسد كرائحة العرق مثلاً أو رائحة جلد الجسد. ولذلك، قد تكون رائحة الجسد هي المفتاح الذي من خلاله قد تطورون علاقتكم الجنسية مع الشريك أو حتى العلاقة العاطفية. وانطلاقاً من هذا الاستنتاج يجب ألا تهملوا رائحة جسدكم من اليوم، بل يجب أن تكون في سلّم أولوياتكم، كما عليكم معرفة رائحة الجسد التي تثير الشريك، فإن كانت نوعاً من العطور إستخدموه، وإن كانت رائحتكم الطبيعية فتأكدوا من أنكم تمتلكون مفتاحاً جنسياً.





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.