في يومه العالمي... مفاهيم خاطئة حول مرض السكري!

جاد محيدلي | 14 تشرين الثاني 2018 | 18:30

اليوم العالمي للسكري هو يوم عالمي للتوعية من مخاطر داء السكري، ويحتفل به في 14 تشرين الثاني من كل عام. وفيما تدوم الحملة على السكري طوال العام فإن تحديد ذلك التاريخ تم من قبل الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية إحياءً لذكرى عيد ميلاد فردريك بانتنغ الذي شارك تشارلز بيست في اكتشاف مادة الأنسولين عام 1922، وهي المادة الضرورية لبقاء الكثيرين من مرضى السكري على قيد الحياة.

وفي هذه المناسبة، سنقدم لكم بعض المفاهيم الخاطئة حول السكري:

"أنا لدي مرض سكر بسيط وقليل"

في الحقيقة إما أن تكون مصاباً بالسكري، وإمَا أنك غير مصاب بالسكري، فلا يوجد هناك سكر بسيط أو سكر هامشي، وعليك التأكد من ذلك لمعرفة كيفية التعامل مع المرض.

"لماذا أصبت بمرض السكري مع أنني لا آكل الحلويات والسكريات"

كل ما نأكله من النشويات سواء الحلويات أو المعجنات مثل الخبز والمكرونة والأرز... كلها تتحول إلى غلوكوز (سكر) ثم تمتص في الدم، فالمهم في الحقيقة هو كمية الأكل ونوعه.

"الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو البدانة يصابون بمرض السكري من النوع الثاني" 

هناك عوامل تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، منها البدانة، لكن هذا لا يعني أن جميع أصحاب الوزن الزائد سيعانون من مرض السكري. فهناك عوامل أخرى تلعب دوراً، مثل التاريخ العائلي مع المرض، وتخطي الشخص لسن معين.

"يمكن علاج مرض السكري من النوع الثاني"

لا يوجد علاج تام لمرض السكري من النوع الثاني، لكن يمكن السيطرة عليه من خلال اتباع نمط حياة صحي، وتعاطي الأدوية والإنسولين.

"تناول الكثير من السكر يسبب الإصابة بمرص السكري من النوع الثاني"

 ما زال الخبراء يجهلون السبب من وراء الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، والذي يسبب عدم قدرة الجسم على إفراز هرمون الإنسولين، الذي يساعد الخلايا على استهلاك السكر في الدم والنتيجة هي ارتفاع نسبة السكر والضغط في الدم. لكن الالتزام بحمية قليلة الكوليسترول والسكر والملح والدهون، يُعتبر أمراً أساسياً للوقاية منه.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.