العثور على نقش غريب يمثل وجه السيد المسيح في إحدى كنائس فلسطين!

حسام محمد | 14 تشرين الثاني 2018 | 17:00

عثر باحثون ومؤرخون من جامعة حيفا على نقش قالوا إنه يمثل صورة للسيد المسيح، حيث وجدوه في سقف كنيسة معمودية قديمة جنوب فلسطين المحتلة. وأكّد المؤرخون الفلسطينيون أنّ هذه الصورة إحدى أقدم الصور للسيد المسيح، وهي لا تشبه أبداً الطريقة التي يتم تصوير المسيح فيها عادة في العصر الحالي.


وأشاروا إلى أنه على الرغم من اكتشاف الصباغ الأحمر على جدار المعمودية في موقع شبطا الأثري في العشرينيات من القرن الماضي، إلا أن جودة الصورة كانت رديئة لدرجة أنها لم تلفت انتباهاً من قبل. وكانت كنيسة المعمودية جزءاً من الكنيسة الجنوبية.


ولاحظ العلماء أن بعض الخطوط يشكل عيناً من طريق الصدفة. ودرسوا بعد ذلك الخطوط المتبقية ووضعوا صورة تقريبية كانت على الجدار يوما ما لشاب ذي أنف طويل وشعر مجعد.

ووفقا للباحثين، فإن فناناً قديماً رسم السيد المسيح في يوم عمادته. وقد عثر على آثار أخرى من الصباغ حولها. وربما تكون صورة لشخصيات دينية أخرى. ويشار إلى أنه كان قد عثر على صورة للمسيح في سن أكبر، من الصورة التي اكتشفت أخيراً، في نفس المنطقة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.