"طاف المجرور"... هذا ما يريده الشعب اللبناني من دولته!

جاد محيدلي | 19 تشرين الثاني 2018 | 15:19

كلنا نعرف أن المشاكل التي يعانيها اللبناني لا تعد ولا تحصى، إن كان من الناحية الاقتصادية والمعيشية والسياسية والاجتماعية والخدماتية. مشاكل ومصائب يواجهها الشعب في حياته اليومية الى درجة يمكن القول إنه لا يوجد أي قطاع سليم في لبنان. الحالة السيئة التي نعيشها بالطبع تعود الى عدة أسباب وأولها الشعب الذي لا يراقب ولا يحاسب السلطة، بل على العكس، رغم الحياة البائسة التي تفتقر الى أدنى الحقوق، لا يزال اللبناني يقف في صفوف الأحزاب ويصفق للسلطة وينسى كل مشاكله وهمومه فجأة عند سماعه خطاب الزعيم الذي دائماً ما يلعب على وتر الطائفية والحزبية.

الشعب الذي فشل وما زال يفشل في محاسبة سلطته وتحصيل حقوقه بيده، لم يفلح حتى الآن سوى في "النق"، وحتى هذا النق ليس على أرض الواقع إنما ينحصر فقط في العالم الوهمي والافتراضي، أي مواقع التواصل الاجتماعي. عند تصفح هذه المواقع تجد كل اللبنانيين يجتمعون على أن الطبقة السياسية فاسدة ويجب محاسبتهم، إنما في الحقيقة جميعهم ينتمون الى أحزاب سياسية، لا بل صوتوا لهم في الانتخابات النيابية الأخيرة. وفي هذا الإطار، انتشر بموقع تويتر هاشتاغ #بدنا_من_الدولة الذي احتل المرتبة الأولى في قائمة المواضيع الأكثر تداولاً ولقي انتشاراً واسعاً وتفاعلاً كبيراً. فماذا طلب الشعب من دولته؟

سؤال يطرح نفسه

باختصار

الشباب على أبواب السفارات

من أنتم؟ من نحن؟!!

حلم؟

طاف المجرور...

لا تعليق

وما أدراكم ما الطائفية

ما بدنا شي

طلب كل أم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.