50 ألف مشجع أغلقوا ملعب بوكاجونيورز قبل نهائي الغد

علي حمدان | 23 تشرين الثاني 2018 | 17:00

أعتقد أنه لا يوجد أي جمهور في العالم عاشق لكرة القدم، أكثر من الجماهير الارجنتينية ومناصري فريق بوكاجونيورز تحديداً. هذا الكلام أتى بعد مشاهدتي للحصة التدريبية لجماهير البوكا يوم أمس، استعداداً لمواجهة ريفر بليت في نهائي كأس ليبرتادوريس لكرة القدم وذلك بعد تحول قرار الادارة بفتح المشكلة إلى مشكلة إذ أغلقت السلطات الملعب بسبب تجاوز العدد المسموح به والذي فاق 50 ألفًا في استاد بومبونيرا الشهير لمشاهدة التدريب قبل مواجهة الغريم غدًا السبت وتُرك الآلاف خارج الملعب.


واعترف مسؤولو بوكا جونيورز بأنهم أساؤوا تقدير الموقف. حيث أبلغ دانييل أنخيليتشي رئيس بوكا جونيورز محطة "تي.واي.سي سبورتس" أن عدد الجماهير كان أكبر من المتاح. العديد من الأشخاص كانوا خارج الملعب وتجاوز الحد المسموح وأغلقت السلطات الاستاد". وأشار أنخيليتشي إلى أن بوكا جونيورز سيعارض غلق الاستاد اليوم الجمعة إذ يخشى عدم وجود مكان لاستقبال الاحتفالات لو حصد الفريق اللقب باستاد مونومينتال التابع لريفر بليت غدًا السبت.

يذكر أن الفريقين قد تعادلا في الذهاب بنتيجة 2/2 في ملعب البومبونيرا يوم 11 من الشهر الحالي، وستلعب مباراة الاياب يوم الغد في ملعب المونيمونتال الخاص بريفل بلايت. وهذه هي أول مرة يلعب فيها الفريقان الأكبر في الأرجنتين ضد بعضهما في نهائي كأس ليبرتادوريس.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.