إسرائيل تتواقح مستغلة عيد الاستقلال... واللبنانيون: فقط فلسطين!

حسام محمد | 25 تشرين الثاني 2018 | 12:00

إنّها الوقاحة بكل ما تعنيه الكلمة من معانٍ، أنّ يقوم الكيان الصهيوني عبر أحد أعمدته أو أجهزته الأمنية بإظهار نفسه على أنّه دولة تحترم سيادة الدول التي كان الكيان مغتصباً لأراضيها.

ونشر حساب على تويتر يحمل اسم "قوات الدفاع الإسرائيلية" رسالة تهنئة للبنانيين الذين وصفوا بحسب التغريدة بالجيران، بمناسبة عيد استقلال لبنان الـ 75، محاولاً إرسال رسالة مضمونها أنّ مشكلة الكيان الإسرائيلي لا تكمن مع لبنان كدولة وإنما مع حزب الله وعلاقته بدولة إيران.

وجاء في التغريدة حرفياً: "عيد استقلال سعيد للشعب اللبناني ، جيراننا في الشمال. نأمل أن تتخلصوا قريباً من الإمبريالية الإيرانية وإرهاب حزب الله في بلدكم".

واستفزت التغريدة اللبنانيين الذين ردوا عليها بكلمات بسيطة حاسمة ذات رسائل أقوى اخترنا منها ما يلي:

- شعب لبنان ومقاومته وجيشه وحلفاؤه (الإيراني وغيره) سيكونون نهايتكم. لن نقبل سوى تهاني جيراننا الجنوبيين الحقيقيين ، الدولة النبيلة وشعبها الفلسطيني.

- أحباؤنا الفلسطينيون ، جيراننا الوحيدون في جنوب لبنان ، ستتحررون قريباً من الاستعمار الصهيوني.

نحن سعداء بما نحن عليه .. بالمناسبة نحن لسنا جيران ولن نكون أبداً.

- تباً لكم .. تمتعوا بنظام الفصل العنصري والتمييزي والصهيوني. نحن اللبنانيين لدينا الحرية ، التنوع ، الحمص ، التبولة و الكنافة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.