بعد تكرارها.. خطة مصرية للتخلص من أزمة حوادث الطرق

محمد أبوزهرة | 7 كانون الأول 2018 | 11:50

وضعت وزارة النقل المصرية، خطة جديدة لمواجهة حوادث السير المستمرة التي باتت تحصد أرواح المصريين، تتضمن محاور عدة، على رأسها المشروع القومى للطرق، الذي يمهد لإنشاء شبكة طرق حديثة بمعايير سلامة وأمان عالمية، حيث انتهت وزارة النقل من المرحلة الثالثة للمشروع بطول 2500 كيلو متر بتكلفة 16 مليار جنيه.

الطرق الحديثة في مصر تشمل توفير أماكن مخصصة لعبور المشاة، إلى جانب صيانة شبكة الطرق القديمة، واستخدام طبقة جديدة في الرصف السطحي للطرق من أجل الحد من الحوادث، وهي عبارة عن مادة مخلوطة من مستحلبات بيتومينية محسنة بالبوليمر وركام، ويتم تشغليها فى حالة شبه سائلة، وتتحول إلى طبقة قوية خلال ساعة، بالإضافة إلى إنشاء طبقة المعالجة السطحية مايكروسرفيس، التى تنفذ لأول مرة فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، وتساعد على زيادة العمر الافتراضى لطبقة الرصف السطحية، ومعالجة تآكل سطح الرصف الناتج عن العوامل الجوية، ومقاومة ممتازة لمنع انزلاق السيارات، وهو ما يقلل من الحوادث.

الخلطة المصرية لمواجهة الحوادث، ضمت مراعاة الميول وتصريف مياه الأمطار، والتأكد من توافر مناطق عبور بشكل واضح للمشاة والسائق، وتخصيص أماكن خاصة لمرور المشاة من ذوي الاحتياجات الخاصة، والتأكد من وجود إشارات المرور والعلامات الإيضاحية، التي تنظم عمليات السير.

كما تبنّت الحكومة المصرية، اتجاهاً خلال الفترة الماضية بتقليل نقل البضائع عبر الطرق البرية، من أجل المساهمة في تقليل الحوادث، خاصة أن النقل الثقيل يعد أحد أبرز أسباب الحوادث، والسير على خطى الدول الحديثة فى نقل البضائع عن طريق السكك الحديدية، بجانب النقل النهري.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.