عرض سوري يثير بلبلة على مسارح قرطاج بسبب تعري أحد الممثلين!

حسام محمد | 12 كانون الأول 2018 | 20:00

يصرّ المسرحيون العرب بشكل عام على الالتزام بضوابط لها علاقة بتقاليد المجتمع العربي وعاداته المتوارثة، والتي تعني من وجهة نظر الأكثرية احترام المتلقي والخشبة التي يرسل الممثلون رسالتهم من خلالها، إلّا أنّ أحدهم تخطى تلك الضوابط بعرض جريء للغاية.

وأثار ظهور أحد الممثلين‭ ‬عارياً تماماً على المسرح ضمن عرض سوري ألماني في مهرجان أيام قرطاج المسرحية حالة من الجدل في #تونس، استدعت إصدار إدارة المهرجان بيانا لتوضيح ملابسات الواقعة.

وفوجئ المشاهدون لعرض "يا كبير" للمخرج رأفت الزاقوت، بقيام الممثل حسين مرعي بالتجرد من ملابسه على المسرح أثناء تأدية دوره، ما أصاب الحاضرين بحالة صدمة ودفع البعض لمغادرة المكان.

وقالت إدارة المهرجان في بيانها: "تعبر الهيئة المديرة لمهرجان أيام #قرطاج المسرحية في دورتها العشرين عن إدانتها ورفضها للممارسة الفردية التي قام بها الممثل المسرحي في العرض السوري الألماني "يا كبير" بفضاء المسرح"

وأضاف البيان "ما قام به الممثل المذكور لا يتضمنه شريط الفيديو الذي اعتمدته لجنة اختيار العروض لبرمجته في إطار برنامج عروض المهرجان، وهو ما يعد ممارسة فردية معزولة لا مسؤولة قام بها الممثل، مخلا بالعقد الأخلاقي الاحترافي المهني الذي يستوجب الالتزام الحرفي بتفاصيل العرض المقدم كما وصل إلى إدارة المهرجان".

وأوضح رأفت الزاقوت مخرج المسرحية تعليقا على خروج الجمهور من قاعة العرض أنّه يحترم رأي الجمهور وأن ذلك من حق المشاهد مشيراً إلى أن المسرحية سبق أن عرضت في ألمانيا وكان رد فعل الجمهور عادياً وطبيعياً.

ونقلت قناة دويتشه فيله الألمانية عن الزاقوت قوله "المشهد لم يكن بغرض إيحاءات جنسية وإنما محاكاة لما آلت إليه الأوضاع السورية من انتهاكات وجنون وهيستيريا واعتداءات".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.