6 آلاف جنيه في مصر... تعرف إلى رواتب السجناء حول العالم

محمد أبوزهرة | 20 كانون الأول 2018 | 17:30

أثار اللواء زكريا الغمري، مساعد وزير الداخلية المصري لقطاع السجون، حالة من الجدل في الشارع المصري وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أعلن أن السجين في مصر يحصل على راتب شهري نظير عمله في بعض الأعمال بالسجون، يراوح بين 3 و6 آلاف جنيه، مشدداً على أن قطاع السجون يمتلك آلاف الأفدنة وأفضل الخضراوات والفاكهة ومصنع حلويات ومزارع إنتاج البيض والطيور تورد جميعها إلى قطاع السجون، ومصانع للأثاث الخشبي والمعدني ومصانع ملابس، وأغلب العاملين بها من السجناء.

تصريحات مساعد وزير الداخلية المصري أثارت حالة من السخرية في مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين أنها تشجع على ارتكاب جرائم لدخول السجن والحصول على المرتب، وستزداد معدلات الجريمة بخاصة أن الراتب الذي أعلنه يتخطى أجور كثير من المصريين.

ويوجد الكثير من دول العالم التي تمنح السجناء رواتب وأموال نظير وظائف يؤدونها داخل السجن، حيث حددت المملكة العربية السعودية راتباً شهرياً للمساجين لا يقل عن 1500 ريال سعودي، حيث تشترط تسجيل أسماء المساحين العاملين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.

فيما ينص القانون الألماني على أن السجناء في ألمانيا مطالبون بالعمل، مقابل أجر، حيث تسببت أجور السجناء في ألمانيا في موجة من الانتقادات من المعارضين، حيث يتقاضى السجناء بين 1 و3 أورو للساعة، وهو مبلغ اقل كثيراً من الحد الأدنى للأجور بألمانيا، وأقل من الأجور خارج السجن.

كما تسمح أميركا لنزلاء سجونها بالعمل في بعض الشركات الهادفة للربح، مقابل أجر منخفض لا يتخطى 310 دولارات شهرياً، فيما تمنح نروج المساجين في سجن جزيرة باستوي، 10 دولارات يومياً للعمل من الساعة 8:30 صباحا إلى 3:30 مساء، بين الزراعة ورعاية الخيول وبعض الأنشطة التجارية الأخرى.

وفي تركيا، يعمل ما يقرب من 50 ألف سجين في بعض ورش العمل ضمن برنامج تشرف عليه وزارة العدل التركية، ويتقاضون أجراً يومياً قدره 14 ليرة تركية، أي ما يعادل 80 دولاراً شهرياً.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.