هكذا يحتفل اليابانيون في رأس السنة!

جاد محيدلي | 27 كانون الأول 2018 | 15:00

يستعد العالم لتوديع سنة 2018 واستقبال سنة 2019، ولكل بلاد عاداتها المميزة، للاحتفال برأس السنة، وترتبط الأعياد لدى الشعوب، بطقوس وأكلات معينة وعادات تناقلتها الأجيال على مر السنوات. وفي هذا الإطار، يعتبر الشعب الياباني من أكثر شعوب العالم التي حافظت على هويتها وثقافتها وعاداتها وتقاليدها على الرغم من العولمة والانفتاح، حيث يحتفل اليابانيون بعدد من الطقوس والعادات القديمة والغريبة في آن واحد.

ففي آخر يوم من السنة، أي في 31 كانون الأول، يقوم الناس بتنظيف منازلهم وترتيبها لاستقبال العام الجديد حيث كان يُعتقد في السابق أن هناك إلهاً يزور المنازل في أول أيام السنة ولذلك يجب إبقاء المنزل نظيفاً. كما يتناولون وجبة خاصة بهم وهي كناية عن شعيرية الصويا "توشيوكوشي صويا" وذلك للشكر والحمد على عام مضى ولتمني الصحة في العام القادم. وفي ليلة رأس السنة، تنصت الآذان إلى أصوات الأجراس والتي تُقرع 108مرات، حيث يعتبر صوت قرع الأجراس سمة مميزة لليلة رأس السنة عندهم. فعندما يقترب وقت انتهاء السنة وبداية السنة الجديدة في الساعة الثانية عشرة تعلو أصوات الأجراس من المعابد البوذية هنا وهناك معلنةً عن نهاية السنة لاستقبال السنة الجديدة. وتسمى هذه الأجراس "جويا نو كانيه Joya no kane" أو "أجراس ليلة رأس السنة"، وطبقاً للديانة البوذية فإن صوت هذه الأجراس يكون للتطهير من الغضب والغيرة وغيرها من الشهوات الدنيوية.

ومع بدء السنة الجديدة، يخرج الناس إلى زيارة المعابد البوذية والشنتوية ليتمنوا عاماً جديداً سعيداً، وتسمى أول زيارة للمعابد في السنة بـ"هاتسوموديه Hatsumode"، وهناك بعض المعابد التي يفوق عدد الزائرين فيها عن 3 ملايين زائر في أول ثلاثة أيام من بداية السنة الجديدة.

وفي المنازل التي نُظفت بعناية، تُزين كذلك بالزينة مثل "كادوماتسو Kadomatsu" والتي تصنع من الصنوبر والبامبو وغيرها وذلك من أجل استقبال إله العام الجديد.

كما يكون تجهيز بطاقات وكروت المعايدة اليابانية "نينغاجو Nengajou" للمعايدة على الأهل والأصدقاء بحلول السنة الجديدة أمراً لا بد منه، على الرغم من أنه قل بسبب ظهور مواقع التواصل الاجتماعي.

 كذلك يتم تجهيز وإعداد وجبة رأس السنة ويطلق عليها "أوسيتشي Osechi" وعادة ما يكون الشخص المسؤول عن المطبخ مشغولاً جداً في إعداها نظراً لما تتطلبه من وقت لأنها تتضمن عدة أكلات تقليدية، الا أنه ومع مرور الوقت أصبح كثيرون يقومون بطلب هذه الوجبة من المطاعم.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.