سر حزين يمنع الملكة إليزابيت من إزالة زينة الميلاد قبل 6 شباط!

حسام محمد | 1 كانون الثاني 2019 | 10:00

أيام قليلة هي تلك التي تفصلنا عن نهاية فترة الأعياد، حيث نخبئ شجرة الميلاد وزينتها إلى العام القادم، لنعاود تزيينها مرة أخرى احتفالاً بعيد ميلاد جديد ورأس سنة ميلادية جديدة.

ويعتبر كثيرون أمر ترك زينة الميلاد لما بعد تاريخ 6 كانون الثاني أول أشهر العام الجديد، أمراً سلبياً قد يجلب الحظ السيئ، إلا أن ملكة بريطانيا إليزابيت الثانية لها رأي آخر، حيث تتعمد سنوياً أن تترك الزينة حتى السادس من شباط.

وكشفت روسيا اليوم نقلاً عن تقارير صحافية عالمية أن الأمر الذي يمنع الملكة إليزابيت من إزالة الزينة حتى شباط في مزرعة ساندرينغهام، موضحاً أن هذا الأمر يتعلق بتخليد ذكرى رحيل والدها الملك جورج السادس.

وتوضح التقارير أن المكلة تبقي الزينة حتى 6 شباط يوم ذكرى وفاة والدها، حيث تغادر في ما بعد هي وابنها الأمير فيليب منزل ساندرينغهام.

وتوفي الملك جورج السادس والد الملكة إليزابيت الثانية عن عمر يناهز 56 عاما أثناء نومه في المزرعة عام 1952، عندما كانت الملكة في الـ 25 من عمرها. وكانت آنذاك في رحلة إلى كينيا، واضطرت إلى قطع جولتها القصيرة والعودة إلى المملكة المتحدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.