آخرهم روچينا... فنانون يشعلون مواقع التواصل بملابس الإحرام

عبدالمنعم فهمي | 31 كانون الأول 2018 | 20:00

عندما ينشر أي شخص صورته في الحرم المكي في حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي فهو أمر طبيعي، لأنه يريد أن يسترجع هذه اللحظة في اي وقت من خلال تسجيلها وإخبار أصدقائه أنه مسافر ويؤدي هذا النسك.

الفنانون لهم معاملة خاصة في هذا الباب، فبمجرد أن ينشروا صوراً لهم، حتى تنهال التعليقات بضرورة اعتزال الفن والبقاء في طريق الطاعة ما دام  يبحث عن المغفرة، هكذا يرى المعجبون والمتابعون، خصوصاً إذا كانت نجمة أو فنانة هي التي نشرت الصورة.

آخر الفنانين الذين نشروا صورهم في الحرم كانت روجينا التي نشرت صورة لها مع ابنتيها في المسجد النبوي، وعلقت بالقول "عام جديد في طاعة الله" لتتلقى عبر حسابها في "إنستغرام" وابلاً من الهجوم من عدد كبير من متابعيها، ساخرين مما قالته من أنها مستمرة في طاعة الله، مستنكرين ملابسها في الأعمال الدرامية والمهرجانات.

الطريف في الأمر أن صور الفنانين والفنانات في الحرم بمجرد نشرها، تتحول التعليقات الى جهتين، إحداهما تهاجم الفنان أو الفنانة، باعتبار ما يفعله هو نوع من الطقس الذي يخلو من الخضوع والعودة إلى الله على حد قولهم، في حين أن الجهة المقابلة ترفض الوصاية وتطالب بأن يتركوا الخلق للخالق الذي سيحاسبهم. وإليكم صور لفنانين وفنانات في الحرم، نشروها عبر حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي، خلال السنوات الماضية، ولاقت مصير روجينا.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.