أنواع الأشخاص على رأس السنة في لبنان!

غوى أبي حيدر | 31 كانون الأول 2018 | 19:00

اللحظة التي ننتظرها أتت! رأس السنة، اليوم الساعة 12 بعد منتصف الليل! ماذا سيحدث؟ لا شيء! سينتهي العام ويأتي عام آخر ولا يمكن التفرقة بين العامين لكون حياتك ما زالت مملة، ولهذا لابد لك من قراءة هذا المقال! 

على كل حال، أتعلمون أنّ  في هذه الفترة، لكل شخص طبعه وطريقته للاحتفال وبالأخص في لبنان، لأنّه يحمل ثقافات متنوعة ومختلفة مع التحفظ الشديد؟ 

نحن نعلم أنّك دخلت إلى هذا المقال لتجد نفسك... فمن بين 20 نوعاً من المحتفلين، هل أنت مُميز لتكون مختلفاً أم حقاً وجدت نفسك؟

1- الشخص الذي لا يحتفل، ليس من باب عدم الرغبة، بل لأنّه وحيدٌ ولا يمتلك حبيبة أو أصدقاء! 



2- المؤمن الذي يرى أنّ الاحتفال حرام ولذلك ستضبطه عند "ْXXX" وهو يشتري شامبانيا "حلال" مع القليل من المعجنات.



3- الذي يرى أنّ السنة الجديدة ما هي إلّا وسيلة للاستماع إلى توقعات الفلكيين، ماغي فرح على سبيل المثال.


4- الذي يدفع 500$ ليشاهد فنان... نفضل في صيحات ألّا ننعته بأي صفة "لأنه هالشي عيب".



5- الذي يقفز من حانة إلى أخرى كي لا يدفع "دخولية" 



6- الذي يقضي وقته مع الحبيب! أين العدل يا الله؟ 



7- العائلة التي تحب المشاوي... محمود مثلاً يحب المشاوي ويفضل هذا الأمر على مدار 365 يوماً في السنة.

 
8- الذي يفضّل أن يحصر حياته بصور المعايدة على واتسآب، لينام الساعة 11:55.


 
9- الذي فعلاً سئم من 2018 ويريد الاحتفال ظناً منه أنّ كابوسَ حياته انتهى... لكن لا يا عزيزي، سنة 2019 ستكون أسوأ! 



10- الذي يقضيها على قناة "الجديد" (ملاحظة: لن تفوز) 


11- الذي ملأت الإيجابية حياته، فقرر إقامة حفلة في المنزل من دون أن يفكر "بالجليات" والصحون التي ستتراكم عندما يغادر الجميع. 



12- الذي لا يريد شيئاً سوى الأكل... كالذين أسهر معهم.



13- الثمل الذي سينسى كل شيء في اليوم التالي


 
14- الفتاة التي استثمرت راتبها لتكون جميلة... لن ينفعك شيء يا عزيزتي! 



15- الانسان الطبيعي العادي الروتيني الذي سيشاهد هشام حدّاد وطوني خليفة... نحييك! (بابا وماما)



16- ساحة ساسين من شو بتشكي؟ 


17- الذي سيفرط بالاحتفال، ستراه في Projekt الساعة 10 صباحاً



18- جماعة فاريا


19- جماعة الضيعة


20- طبعاً لن ننسى الذين يقضون الليلة بالعمل سواء كانوا من العاملين بالمطاعم أو الأمن! ألف تحية! 


لا يهم من أنت من بين الـ20، المهم، ما تشرب وتسوق! نتمنى لكم 2019 سعيدة!


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.