الراقصون مع الجثث... قضية تشغل الرأي العام السعودي!

حسام محمد | 3 كانون الثاني 2019 | 19:00

على الرغم من أنّ الشرطة السعودية ألقت القبض على الفاعلين، إلّا أنّ القضية لا تزال محط أنظار السعوديين لما تحمله من انعدام للإنسانية. وبحسب صحيفة عكاظ السعودية فإن 5 أشخاص اقتحموا قسم التشريح في جامعة الملك عبد العزيز في جدة ليلة رأس السنة، ليرقصوا بالقرب من الجثث الموجودة هناك، حيث نشروا لهم فيديو يوضح الحادثة. وأوضحت عكاظ أن قوى الأمن السعودي ألقت القبض على الفاعلين وأحالتهم إلى النيابة العامة بناء على توجيهات من أمير منطقة مكة.

بدوره اعتبر متحدث باسم جامعة الملك عبد العزيز في جدة أن اقتحام الشبان الخمسة للمشرحة في كلية الطب والرقص مع الجثث، "تجاوز غير مقبول".

الفاعلون ليسوا طلاباً!

وكشفت وسائل الإعلام السعودية عن أنّ أحد الفاعلين موظف عربي يعمل في شركة للتشغيل والصيانة متعاقدة مع الجامعة ولديه مفاتيح المشرحة، موضحة أنّه سمح لـ 4 من أصدقائه السعوديين من غير الطلاب بالدخول إليها يوم الاثنين الساعة الحادية عشرة ليلاً للرقص مع الجثث .

ولفت المتحدث باسم الجامعة إلى أن ما نشر لأجزاء بشرية في المقطع المتداول عبارة عن جثث مستوردة من دول خارجية بموجب عقود رسمية تستخدم لأغراض تعليمية لطلاب كلية الطب، موضحا أن هذه المناطق محظور دخولها لغير المختصين وفي غير أوقات الدراسة.

رأي قانوني!

من جانبه، قال المستشار القانوني فهد محبوب، إن التشهير بالآخرين وإلحاق الضرر بهم كما هو موضح في المادة الثالثة والفقرة الخامسة من نظام الجرائم المعلوماتية يقضي بالسجن عاما كاملا، أو دفع غرامة مقدارها 500 ألف ريال، وهو مصير المتهمين باقتحام مشرحة كلية الطب في جامعة الملك عبد العزيز.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.