طبيب مصري يكشف سر الموت المفاجئ للشباب

عبدالمنعم فهمي | 6 كانون الثاني 2019 | 12:00

أكد شريف مختار مؤسس قسم الحالات الحرجة بقصر العيني، أن توترات الحياة من ضمن أسباب ظاهرة الموت المفاجئ عند الشباب في مصر، مما يحدث تغييرات فسيولوجية في الجسم ،من ضمنها ارتفاع ضغط الدم.

وأضاف مختار، خلال مقابلة في فضائية "صدى البلد"، أن هناك محاولات لحصر ضحايا السكتة القلبية، وهناك صعوبات من أجل تنفيذ ذلك الأمر، وبخاصة وأن الأسر ترفض البحث عن التقصي عن التاريخ الأسري بسهولة فضلا على اقتصار شهادات الوفاة عن الكلام النمطي وهبوط مفاجئ في الدورة الدموية. وأشار مختار، إلى أن الإحصائيات الأميركية تؤكد أن هناك حالة وفاة واحد في الألف بالسكتة القلبية في الفترة السنية ما بين 40 إلى 50 عاما.

وأشار إلى أن التدخين المفرط للسجائر يتزايد في مصر كنوع من الوجاهة الاجتماعية أو التنفيس عن مشاكل الحياة.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.