رونالدينيو في مأزق والسلطات البرازيلية منعته من مغادرة البلاد!

جورج حداد | 6 كانون الثاني 2019 | 18:00

غاب النجم البرازيلي المعتزل رونالدينيو عن حضور حفل توزيع جوائز غلوب سوكر الذي أقيم في دبي خلال الايام الماضية. هذا الغياب للساحر البرازيلي أتى بسبب منع السلطات البرازيلية لنجم برشلونة الاسبق من مغادرة البرازيل، بسبب عدم تسديده غرامة فرضت عليه وعلى شقيقه في الفترة الماضية.

هذا الخبر نقلته صحيفة "ذا صن" البريطانية التي قالت إن رونالدينيو وشقيقه منعا من السفر خارج بلاد السامبا بسبب الغرامة المفروضة عليهما والمقدرة بـ1.75 مليون جنيه استرليني أي ما يعادل حوالي 2 مليوني دولار تقريباً.

وأصدر قاضِ برازيلي خلال شهر تشرين الثاني الماضي، القرار الذي منع رونالدينو من السفر بموجبه وكان الاخير وقتها خارد البلاد، ولكنه في فترة أعياد الميلاد، وقامت السلطات بالحجز على جواز سفره لمنعه من السفر لحين تسديد الغرامة. بدوره علق المدعي العام البرازيلي على هذه القضية قائلاً: "يبدو أننا نتعامل مع وضع يسخر فيه الطرف المذنب بوضوح من القانون أمام المجتمع البرازيلي والعالم".

يذكر أن الادعاء العام البرازيلي فرض غرامة على رونالدينيو وشقيقه بتهمة التعدي على البيئة، في محمية طبيعية في بورتو أليجري البرازيلية عام 2015. كما ظهرت عدة أخبار في الفترة الماضية تفيد أن رونالدينيو قد أعلن افلاسه وبأنه لا يملك أي شيء داخل حساباته المصرفية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.