تحت الإبطين وعلى الأقدام... الشعر يغزو أجساد النساء حول العالم!

جاد محيدلي | 9 كانون الثاني 2019 | 12:00

يبدو أن سنة 2019 ستكون مليئة بالتحديات والحملات الغريبة في مواقع التواصل الإجتماعي، فمع بداية السنة إنتشر تحدي "بيرد بوكس" الذي استمد الناشطون فكرته من فيلم "bird box" لساندرا بولوك، والذي يقضي بالمشي أو القيام بحركات إثناء إغماض العينين كلياً. أما مؤخراً، فأُطلقت حملة في مواقع التواصل تحت إسم "Januhairy" أي "كانون الثاني كثيف الشعر"، وهذا التحدي بإختصار يشجع النساء على نمو شعر جسمهن ويدعوهن الى عدم الحلاقة أبداً في شهر كانون الثاني.

الصورة الطبيعية التي يكونها المجتمع عن المرأة هي الجمال والنعومة على عكس صورة الرجل التي تتمحور حول الخشونة والصلابة، والهدف الأساسي لهذه الحملة هو تغيير هذه الفكرة ودعوة النساء الى تقبل شعر جسدهن الذي يعتبر طبيعي. وبحسب المشاركات في هذه الحملة، فإن النساء غير مجبرات على الإستمرار في حلاقة شعر الجسم فقط من أجل إعجاب الرجل أو تقبل المجتمع. وقالت مؤسسة هذه الحملة لورا جاكسون أنها تلقت ردود أفعال كبيرة ومشاركة واسعة من نساء ينتشرن في كل أنحاء العالم.

حملة Januhairy شاركت فيها نساء بشكل كبير من بريطانيا والولايات المتحدة وكندا والمانسا وروسيا وإسبانيا، وعمل أيضاً القائمون عليها على جمع تبرعات لإنشاء برنامج تعليم خيري تحت إسم Body Gossip والذي يهدف الى تعليم الشباب عن صورة الجسد وتقبل الآخر. وترى المشاركات في هذه الحملات أنهن غير مضطرات أبداً على حلاقة الشعر بإستمرار وما يرافق ذلك من تعب وإهدار للوقت، بإعتبار أن الشعر على الجسد أمر طبيعي ولا يجب أن يكون حكراً على الرجال. وفي هذا الإطار، إنتشر بموقع إنستغرام هاشتاغ #januhairy الذي نشرت من خلاله نساء من حول العالم صوراً للشعر الذي يغزو أجسادهن، خاصة تحت الإبطين وعلى القدمين.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.