الحفرة الزرقاء... أكثر المناطق السياحية شعبية في الشتاء!

حسام محمد | 8 كانون الثاني 2019 | 10:00

تجتاح الثلوج معظم بلدان العالم في هذه الفترة من كل عام، ما يدفع سياح العالم للتوجه إلى أماكن أكثر دفئاً، هرباً من البرد الشديد، وأملاً في قضاء أوقات أكثر متعة.

ونشرت وكالة سبوتنيك تقريراً عن أحد أكثر أماكن العالم شعبية للسياحة في مثل هذه الأيام ألا وهو الحفرة الزرقاء الواقعة في دولة بليز في أميركا الوسطى.

وتطل الحفرة التي تشملها قائمة التراث العالمي لليونسكو على البحر الكاريبي وخليج هندوراس، ويعرف هذا المكان الرائع على أنّه حفرة مستديرة في وسط المحيط عمقها أكثر من 125 متراً بينما يبلغ قطرها حوالي 300 متر، حيث يعطي هذا العمق لوناً أزرق داكناً مميزاً.

وبحسب العلماء فقد تشكلت الحفرة بعد ارتفاع نسبة المياه في نهاية العصر الجليدي الأخير. وقد كان المكان في الأصل كهفا من الحجر الجيري فتعرض إلى تجويف وتجوية كيميائية فملأته الماء، ما خلق الثقب.

وتعد الحفرة من أكثر أماكن الغوص شعبية حيث تجذب آلاف السياح الذين يستمتعون بهذه الظاهرة الطبيعية، إما عبر مشاهدتها من على متن هليكوبتر، أو عبر الغوص التي يمكنهم من خلالها، رؤية الشعاب المرجانية الجميلة ومراقبة الحيوانات البحرية المختلفة، كأسماك القرش والسلاحف.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.