إعلان جنسي فاضح يقتحم حسابات العرب في مواقع التواصل الإجتماعي!

جاد محيدلي | 14 كانون الثاني 2019 | 12:06

عند تصفح حساباتنا في مواقع التواصل الإجتماعي تظهر أمامنا يومياً الكثير من الإعلانات، مطاعم من هنا وألبسة من هناك، اللائحة تطول والسوق الإعلاني على الإنترنت يزدهر مع مرور الوقت بسبب إزدياد الإقبال على السوشيل ميديا. الا أنه وفي الأيام القليلة الماضية، بدأ يظهر أمامنا إعلان غريب في الشكل والمضمون، وما أثار الجدل والحيرة هو الإيحاءات الجنسية الواضحة التي تضمنها هذا الإعلان المجهول، كما كان لافتاً عدد المرات التي ظهر فيها هذا الإعلان أمامنا، بالإضافة الى إنتشاره في عدد من الدول العربية.

الإعلان طرح عدة أسئلة وجميعها تتضمن إيحاءات جنسية فاضحة وواضحة، وأولاً طرحت الشركة سؤالاً على الناشطين والرواد في مواقع التواصل وهو: "جبتو؟"، ثم بعد عدة أيام تم نشر جملة: "بليز جبلي اياه!"، وهنا يتأكد إصرار من يقف وراء الإعلان على نشر الأفكار الجنسية لتحقيق الشهرة والإنتشار لتطبيق يحمل إسم "جبلي Jibli".

وحتى عند الدخول الى الموقع المذكور في معلومات الصفحة في مواقع التواصل www.jibli.com لا يظهر أمامنا سوى كلمة "جبتو؟" دون ذكر أي تفاصيل أُخرى حول محتوى هذا التطبيق. لكن الصفحات في مواقع التواصل الإجتماعي تندرج تحت خانة "التسوق والتجزئة shopping and retail"، ما يدل على أن هذا التطبيق ربما هو للشراء والتسوق عبر الإنترنت، وكلمة "جبلي" يُقصد بها هنا أن كل ما تطلبه سيتم إحضاره إليك.

الإعلان الجنسي أثار الجدل والبلبلة في مواقع التواصل وخاصة في فيسبوك وإنستغرام، حيث تخطى عدد التعليقات عشرات الآلاف وجذب مختلف الجنسيات العربية، وإنقسم الناشطون بينما من رأى أنه إعلان مبتذل ويستخدم طريقة رخيصة وغير أخلاقية لتحقيق الشهرة، وبين من رأى أن "الشاطر بشطراته" والمسؤولين عن هذا الإعلان استطاعوا تحقيق هدفهم بأبسط طريقة ممكنة، في حين أن الكثير من رواد هذه المواقع إستغلوا الإيحاءات الجنسية لنشرها مع أصدقائهم وسط طابع ساخر وفكاهي.







 





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.