"صرصار الإكس"... أحدث هدايا عيد الحب للعشاق المنفصلين!

جاد محيدلي | 15 كانون الثاني 2019 | 12:00

مع اقتراب موعد الإحتفال بعيد الحب في شهر شباط المقبل، يبدأ العشاق خوض رحلة البحث عن الهدية المناسبة التي يمكن تقديمها الى الحبيب، هذا ما يحصل إجمالاً، لكن وفي الوقت نفسه، هناك العديد من الأشخاص الذين يكرهون هذا اليوم بسبب الألم الذي سببه لهم حبيبهم السابق إما بسبب الفراق أو الخيانة، وعادةً ما يجلس هؤلاء الأشخاص في صمت ويغرقون في بحور الذكرات واللحظات السعيدة السابقة. لكن أعزائي أهل "الدراما" والنكد، بإمكانكم من الآن وصاعداً مشاركة العشاق في هذا اليوم وإرسال هدية أيضاً الى الشريك السابق أي "الأكس". حيث أصبح بين أيديكم هدية مميزة ومختلفة، وفقاً لما نشره موقع "mirror".

هذه الهدية مصنوعة من الصراصير، نعم أنتم تقرأون بشكل صحيح، تلك الحشرات التي تشتهر عالمياً بكونها مقززة وتثير الخوف بمجرد رؤيتها، أصبحت الآن هدية! فقد أعطى مركز "هيمسلي" في بريطانيا الفرصة للكثير من الناس لإختيار إسم أي شخص يريدونه لإطلاقه على "صرصار" بتكلفة 1.50 جنيه استرلينى فقط. ولم يكتف المركز بذلك فقط، بل سيتم عرض الاسم في المعرض، بحيث يمكنك دائماً زيارة الحشرة الخاصة بك، وإذا شاركت، فسيتم أيضاً إرسال شهادة هدية لـ"الإكس" كتذكار، ولكن لن يظهر الاسم عليها لأن المركز لا يريد "إشعال النيران" بين الحبيبين السابقين من جديد. لكن ومع ذلك، يمكنك إضافة وكتابة الجمل التي تريدها، مثل أن الانفصال كان شيئاً جيداً بالنسبة إليك أو أن الحبيب السابق لا يستحق مشاعرك، وكل هذه الجمل ستُعرض في الجزء المخصص للتعليقات على الشهادة كتذكير، ويمكنك أيضاً تسمية صرصار نيابة عن شخص آخر، يمكن أن يكون يعاني من ألم نفسي أيضاً جراء الإنفصال، وهذا ما قد يزيد من معنوايته ويعزز ثقته بنفسه.

وقال مركز "هيمسلي" بحسب الصحيفة: "بالنسبة لأولئك الذين لا يطلبون الانتقام، هناك طريقة أخرى لتجعلك تشعر بتحسن والتخلي عن فكرة العودة إلى حبيبك السابق في عيد الحب، كما يقدم المركز فرصة لتسمية الصرصار تكريماً لصديقك السابق الذي لا قيمة له في هذه المناسبة الخاصة بالحب". وصرّح القائمون على المركز إنهم أرادوا تسليط الضوء على هذه المخلوقات من خلال هذه الفكرة، ورغم أنه قد يكون هناك من لا يرغب في القيام بذلك وإطلاق إسم حبيبه السابق على صرصار، إلا أنهم أرادوا أيضاً جمع بعض الأموال التي يمكن أن تساعدهم في مشاريعهم في حديقة الحيوانات أي بإمكان أي شخص المساهمة في هذا المشروع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.