فندق ياباني دخل غينيس بعماله الروبوتات ثم بدأ بتسريحها... لماذا؟!

حسام محمد | 22 كانون الثاني 2019 | 18:00

إذا كان قد فاتك الأمر فإن فندق Henn na الياباني في مدينة ناغازاكي هو أول فندق يعتمد على كادر كبير من الروبوتات والذي دخل غينيس لهذا الأمر عند افتحاحه في 2015.

واعتمد الفندق على فريق كبير من الروبوتات حيث وصل عددها إلى 243 روبوتاً، إلا أن التجربة على ما يبدو باءت بالفشل، إذا فاجأ الفندق زبائنه بقرار يقضي بتسريح حوالي نصف الربوتات من العمل.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الفندق تلقى خلال السنوات التي عمل بها عدداً من الشكاوى من الموظفين البشريين والعملاء، حيث أوضح الفندق أن الروبوتات زادت من كمية العمل بدلاً من تقليصه.

وأوضح أحد الموظفين الذين عملوا في الفندق لمدة ثلاث سنوات أن القرار سيخفف من الضغوطات عليهم حيث كانوا مطالبين بشكل مستمرين بحل مشاكل الروبوتات مع الزبائن.

ومن المشاكل التي عانى منها الزبائن، أن قام روبوت بإيقاض أحد العملاء عدة مرات لأنّه كان يشخر أثناء نومه، بينما طرد أحد العملاء روبوتاً آخر من غرفته لعدم قدرته على الإجابة على أسئلة كانت بسيطة جداً، حيث لم يكن هنالك طريقة للتواصل مع موظفين الفندق البشريين لاحتواء كل غرفة على روبوت مساعد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.