رونالدو يعترف بتحايله على القانون... وهذه هي العقوبة التي تنتظره!

جورج حداد | 22 كانون الثاني 2019 | 20:00

يبدو أن مشاكل اللاعب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو لم تتوقف في الفترة الأخيرة. فبعد فضيحة الاغتصاب التي تلاحقه، ظهرت فضيحة أخرى متعلقة بالتهرب الضريبي، والتي سوف تعرضه لعقوبة كبيرة جداً. حيث حضر لاعب فريق يوفنتس الايطالي، الى اسبانيا صباح اليوم، لاجراء تسوية لانهاء قضية التهرب الضريبي التي تلاحقه والتي سوف تكلفه حوالي 18.8 مليون يورو وهو ما يعادل 21.4 مليون دولار أمريكي.

ووصل الدون صباح اليوم، إلى محكمة في مدريد للرد على اتهامه بالتهرب الضريبي، خلال 9 أعوام قضاها في صفوف ريال مدريد الاسباني حيث أصبح البرتغالي الهداف التاريخي للفريق الملكي. ودخل رونالدو رفقة صديقته جورجينا الى المحكمة وظهر مبتسماً ولم يدل بأي تعليق يذكر. وتوصل المهاجم البرتغالي العام الماضي إلى اتفاق مع السلطات الإسبانية لتسوية القضية، مقابل دفع الغرامة والقبول بالحبس 23 شهرا مع إيقاف التنفيذ.

بدورها طالبت النيابة الاسبانية، توقيع عقوبة السجن مع ايقاف التنفيد لابن مدينة ماديرا البرتغالية اضافة الى دفع غرامة مالية قدرها 18.8 مليون يورو، وهي العقوبة التي اتفقت عليها النيابة مع وزارة المالية، مقابل اعتراف لاعب ريال مدريد السابق ويوفنتوس الحالي بارتكابه أربع جرائم تهرب ضريبي بين عامي 2011 و2014.

لكن رونالدو لن يقضي أي وقت في السجن لأن القانون الإسباني ينص على أن أي عقوبة أقل من عامين في أول جريمة يمكن إيقاف تنفيذها. وقال المدعي العام في إسبانيا الأسبوع الماضي إن رونالدو دفع 5.7 ملايين يورو (6.5 ملايين دولار) غرامة إضافة إلى ما يقدر بنحو مليون يورو فائدة مستحقة في يوليو تموز 2018. يذكر أن رونالدو ليس أول لاعب يواجه اتهامات بالتهرب الضريبي في اسباينا، حيث سبق وأن واجه الارجنتيني ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة الاسباني اتهامات مشابهة بتلك الموجهة الى رونالدو.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.