حادثة مأساوية في دمشق تودي بحياة ٧ أطفال من عائلة واحدة!

حسام محمد | 23 كانون الثاني 2019 | 18:00

ليست الحرب، حرب السلاح والقذائف الطائرات فقط، إنما للحروب أوجه أخرى، كوجه الشتاء القاسي الذي أودى بحياة الكثيرين من السوريين خاصة في مخيمات اللجوء، والذي قتل يوم أمس 7 أطفال من عائلة واحدة، هم جميع أبناء والديهما.

وفي التفاصيل أكد مصدر في شرطة العاصمة السورية دمشق أن حريقاً نشب في منطقة المناخلية أودى بحياة جميع أطفال إحدى العائلات الدمشقية،، وعددهم 7 أطفال، تتراوح أعمارهم بين 3 سنوات و14 سنة.

وبحسب التحقيقات الأولية فقد تسبب ماس كهربائي بخلل في سجادة تدفئة كهربائية، أدى إلى اشتعالها، ونشوب حريق ضخم التهم المنزل، وذلك في وقت كان فيها الوالدين خارج منزلهما.

ولم تتمكن سيارات الإطفاء من السيطرة على الحريق في الوقت المناسب، ما أدى إلى امتداد الحريق في المبنى، واحتراق الأطفال السبعة دفعة واحدة.

وتعاني سوريا من أزمة نقص في المحروقات وسبل التدفئة، إضافة إلى مشاكل في الكهرباء بسبب الضغط على شبكاتها، كون معظم السوريين يسعون إلى التدفئة عبر الوسائل الكهربائية في ظل انعدام الغاز والمازوت والمحروقات الأخرى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.