"سيلينا" مقهى مخصص للإناث في مدينة حلب السورية!

حسام محمد | 25 كانون الثاني 2019 | 15:00

على الرغم من انخفاض أعداد الذكور نسبة إلى الإناث في سوريا بسبب الحرب، وانخفاض معدلات الارتباط والزواج في مجتمعاتها، إلا أنّ الإناث هناك كما يبدو بحاجة إلى مزيد من الخصوصية.

وتجتمع الفتيات عادة ضمن منزل إحداهن، بينما تنتشر المقاهي لاستيعاب تجمعات الشباب الذكور، إلا أنّ فتاتين شقيقتين من مدينة حلب السورية قررا أن يكون للفتيات مقهى خاص وذلك في حي الموكامبو.

هيلا وريان شقيقتان افتتحتا أخيراً مقهى باسم "سيلينا" خصصتاه للفتيات والسيدات فقط، ليشهد إقبالاً غير مسبوق من اللواتي يحببن أجواء المقاهي بعيداً من صخب الشباب وضجيجهم.

ولم تقتصر فكرة المقهى على منع الذكور من الدخول، بل طغت الأنوثة في معظم الأشياء التي تكون منها المقهى حتى الجدران التي زينت بلوحات ذات طابع أنثوي رائع.

تقول "هيلا" في حديث لوكالة "سبوتنيك" الروسية: "فكرة مقهى الصبايا تنطلق من حاجتنا للخصوصية، وليس من التمييز بين الجنسيين على الإطلاق، لهذا بدأت الصبايا والسيدات بارتياده، وإقامة احتفالاتهن الخاصة كاحتفالات أعياد الميلاد، بالإضافة إلى ارتياده من كاتبات وطالبات جامعيات تتاح لهن مطالعة الكتب، أو حتى إقامة مشاريع دراسية، ناهيك بجمعات النساء، ولقاءاتهن النسائية العادة المشتهرة في المدينة".

أما "ريان" صاحبة الفكرة فتقول: "البنات هن العنصر الوحيد المكون لكادر المقهى من إدارة وعاملات وموظفات، حتى إن الديكور تم تصميمه ليكون أنثويا، حتى الأصناف أو المشروبات الساخنة، والباردة التي تقدم كلها يغلب عليها الطابع الأنثوي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.