ولاية أميركية تعلن الطوارئ بسبب تفشّي وباء خطير بين سكّان واشنطن!

حسام محمد | 27 كانون الثاني 2019 | 10:00

كشف مسؤولو الصحة في مدينة بورتلاند الواقعة في ولاية أوريغون الأميركية، المجاورة لولاية واشنطن، عن تفشي مرض الحصبة بين الأطفال، معلنين عن حالة طوارئ صحيّة.

وبيّن مسؤولون في مقاطعة كلارك، في ولاية واشنطن، أن 23 شخصاً معظمهم من الأطفال أصيبوا بمرض الحصبة، إضافة إلى الاشتباه بإصابات أخرى، بينما أوضح آلان ميلنيك، مدير الصحة العامة  للمقاطعة ، أنّ معظم المصابين لم يتمّ تطعيمهم.

وتشير الإحصائيات بحسب موقع "usatoday" إلى أن 22% من سكان المقاطقة لم يكملوا تطعيمهم، وهو أمر خطير قد يحوّل المرض إلى وباء ينتشر بين السكان بسرعة، حيث تصل احتمالية إصابة غير المطعّمين بعدوى هذا المرض إلى 90%.

وحدّد المسؤولون عدة أماكن من الممكن أن يساهم الاختلاط فيها بانتشار المرض، معلنين حالات الطوارئ الصحية في المطارات ومرافق الرعاية الصحية والمدارس والكنائس، وغيرها من أماكن التجمعات.

ويبدأ المرض بطفح أحمر مرقّط داخل الفم، ثم ينتشر في جميع أنحاء الجسم، حيث تشمل الأعراض الحمّى المصاحبة لارتفاع في درجات الحرارة، والسعال، وسيلان الأنف، وغيرها.

ويُرجع بعض الآباء هناك عدم تطعيم أولادهم إلى شكوكهم حول ارتباط بعض اللقاحات بمرض التوحّد، في حين يؤكّد مركز السيطرة على الأمراض (CDC) أنّ ما من رابط بين التطعيم ومرض التوحّد، وأنّ أي حديث يدور حول هذه الإشاعات عار من الصحة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.