قصة فتاة توفيت بسبب دولار واحد!

جاد محيدلي | 28 كانون الثاني 2019 | 20:00

في قصة صادمة ومحزنة، توفيت شابة تدعى إيرينا دفوريتسكا وهي طالبة طب في أوكرانيا، لكن الصادم في الأمر ليس وفاتها فقط، إنما الطريقة التي توفيت فيها. وفي التفاصيل، تناقلت وسائل الإعلام الأوكرانية خبر وفاة الفتاة، الذي هز الرأي العام، نتيجة تعرضها للطقس البارد الذي تمر به البلاد، حيث تعرضت الفتاة للتجمد في درجة حرارة وصلت إلى 20 تحت الصفر، والسبب؟ أجبرها سائق حافلة كانت تستقلها على النزول لعدم دفع أجرة الركوب!

طالبة الطب التي تبلغ من العمر 21 عاماً كانت في طريقها لزيارة والدتها المريضة فى المستشفى، وأجبرها السائق على النزول في منطقة وسط الغابات في توقيت متأخر، حيث كانت الساعة الرابعة فجراً، وذلك لعدم قدرتها على دفع ما يقارب من دولار أميركي للسائق، ومع نزولها في هذه المنطقة ضلت الطالبة الأوكرانية الطريق، وأثناء ذلك سقطت في حفرة ولم تستطع الخروج منها حتى تجمدت حتى الموت، بحسب ما ذكرته صحيفة "ميرور" البريطانية.

وقال والد الطالبة إيرنيا، إنه عثر على جثة ابنته المتجمدة بعد مرور 48 ساعة من البحث، كما أوضحت شقيقة الضحية أنها كانت في عجلة من أمرها، ونسيت محفظة النقود الخاصة بها في المنزل، ما عرضها لهذا الموقف الذي كان سبباً في وفاتها، فيما تواصل الشرطة الأوكرانية جهودها إلى فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث، إذ أكد تقرير الطب الشرعي أن طالبة الطب ماتت بسبب انخفاض حرارة الأعضاء الداخلية في جسدها. وفي حال ثبات التهمة على سائق الحافلة من المتوقع أن تصل عقوبته إلى 5 سنوات سجن على الأقل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.