تعرفوا على أصغر "دي جي" في دبي!

جاد محيدلي | 28 كانون الثاني 2019 | 18:30

عندما نتحدث عن الأطفال أول ما يخطر في بالنا هو الألعاب والرسوم المتحركة لكن أن تكون طفلة "دي جي" فهذا ما يعتبر غريباً وصادماً، خاصة أنها تعتبر أصغر مُنسّقة موسيقى في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدي. نحن هنا نتحدث عن الطفلة الأذربيجانية، ميشيل راسول، التي تعلمت فن تنسيق ودمج الأغاني، أو الـ "دي جي"، عندما كانت تبلغ من العمر عاماً ونصف. كما أنها قامت بأول أداء أمام الناس مع والدها، الذي يعزف الـ"دي جي" أيضاً منذ 20 عاماً، في المركز التجاري "دبي مول".

كما أن ميشيل، التي تبلغ من العمر 6 سنوات، شاركت في مختلف المناسبات الخاصة بالأطفال والعلامات التجارية. والدة "الطفلة المعجزة"، سايدا رسلتوفا، تحدثت مع CNN وقالت: "لاحظت موهبة ابنتي منذ أن سمعت صوت بكائها!"، مضيفةً: "لم يكن ميولها إلى إتقان الـ"دي جي" بدافع الاستمتاع فحسب، وإنما كانت تراودها العديد من الأسئلة الجدية حول هذه الموسيقى، الأمر الذي دفع والداها إلى شراء جهاز "دي جي" خاص بميشيل، عندما كانت في الـ 5 من عمرها".

وأعرب العديد من الأشخاص عن إعجابهم بمهارات ميشيل، إذ يتردد على مسامع عائلتها قولاً واحداً كل يوم، وهو "لدى ميشيل مستقبلاً مشرقاً وستغزو العالم في يوم من الأيام". ووصلت موسيقى ميشيل إلى العديد من المشاهير الذين قاموا بإعادة نشر فيديوهاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، منهم المغني الأميركي كريس براون.

وتقول عازفة الـ"دي جي" الصغيرة أن "لا حياة بدون موسيقى وأريد أن أصبح نجمة عالمية في يوم من الأيام". ونجاحها ليس فقط على أرض الواقع، بل في مواقع التواصل الإجتماعي أيضاً، بحيث تمتلك حساب خاص لها في موقع إنستغرام ويتابعها أكثر من 23 الف شخص.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.