9 أغانٍ تنافس على ملكيتها كبار الفنانين العرب

محمود فقيه | 31 كانون الثاني 2019 | 15:15

اختلف عالم الفن بين الماضي واليوم، ولا سيما قبل انتشار منصات التواصل الاجتماعي وما طرأ على تقنيات الصوت والصورة ومجالات التسويق. لم يكن تحقيق الشهرة بالأمر السهل. كان يسلتزم كدّاً وجهوداً جبارة كي يلمع نجم الفنان وبالتالي نشاطاً مستمراً كي يخفت بريق نجم المشهور مهما لمع في الساحة الفنية. 

 كان فنانو زمان يهدفون إلى اصطياد الكلمة الحلوة واللحن الجميل قبل غيرهم لذا رأيناهم يتنازعون على ملكية أغنية. أغانٍ اشتهرت بسرعة فائقة وساهم في شهرتها النزاع بين فنانين كبار. نتذكر منها 8 أغانٍ على سبيل المثال لا الحصر.

1- إيام اللولو (صباح - سميرة توفيق)

يشرح كاتب وملحن هذه الأغنية الفنان القدير إيلي شويري ما جرى بالتحديد في تلك الفترة ويؤكد أن ملكية الأغنية هي للشحرورة صباح وفي حديث لصحيفة (الرأي) الكويتية يقول: "كانت سميرة توفيق في زيارة لمنزلي، ومن حديثٍ إلى حديثٍ كنتُ أخبرها عن بعض التحضيرات للأعمال المقبلة، فأسمعتُها بالمصادفة "أيام اللولو"، وقلت لها إنني أحضّرها خصيصاً لصباح، فطلبتْ مني أن أعطيها إياها. لم أقبل حينها كوني أعطيتُ الكلمة لصباح، لكنها سبقتني وغنّتها على المسرح مباشرة في إحدى حفلاتها، في وقت كانت الشحرورة قد سجّلتها في الاستوديو، وهنا وقع الخلاف بيننا نحن الثلاثة. سميرة لم تدفع لي ثمن الأغنية، ولم أرفع عليها دعوى كوني أحبها وأعتبرها زميلة وأختاً، وصباح هي صاحبة الأغنية فعلياً، وهي مَن دفعتْ لي ثمنها، وأقدّر أن سميرة أحبّتها ولكن لا ذنب لي". 



2- لا تكذبي (نجاة الصغيرة - عبد الحليم حافظ - محمد عبد الوهاب)  

هذه الأغنية تقسامتها أصوات ثلاثة، ورغم لهجتها الذكورية إلا أن أول المتلقين كان الفنانة نجاة الصغيرة التي استحصلت على الكلام من الشاعر كامل الشناوي الذي يُحكى أنه متيّم بها وسبق له أن شاهدها في السيارة مع أحد أصدقائه. 

أودعت قيثارة الغناء العربي القصيدة لدى الموسيقار محمد عبد الوهاب الذي أبدع في تلحينها كأسلافها من القصائد العربية القديمة الصعبة. يبدو أن عبد الوهاب لم يكن مقتنعاً بأن هكذا أغنية يمكن أن تؤديها مطربة بل تحتاج إلى صوت رجل لتجسد ما فيها من تعابير رجولية. سبقت نجاة عبد الوهاب وعبد الحليم وغنت أغنيتها في فيلم "الشموع السوداء" ولكنهما تحدياها وغنياها أيضاً فكان لكل منهم طريقة وأداء مستقل وجميل.



3- أسمر يا سمراني (فايزة أحمد - عبد الحليم حافظ)

يبدو أن  العندليب الأسمر تستفزه الأغاني الجميلة ولا يتردد في إعادة تسجيلها بصوته وترك بصمته عليها. كانت الفنانة اللبنانية فايزة أحمد أول من غنّى "أسمر يا اسمراني" في فيلم الوسادة الخالدة الذي لعب بطولته العندليب الأسمر والممثلة لبنى عبد العزيز. 

الأغنية التي كتبها اسماعيل الحبروك ولحنها الملحن المصري الشهير كمال الطويل باتت مطلوبة في كل الحفلات التي تقدمها فايزة وزعماً منه بأن الأغنية تذكر الجمهور بالفيلم الذي أدى فيه دور البطولة عاد الفنان عبد الحليم حافظ وغنّاها مجدداً و سجلها بصوته وتخاصم مع فايزة أحمد لفترة طويلة. 



4- ليه خلتني أحبك  (ليلى مراد - نجاة الصغيرة)

كانت غلطة الملحن كمال الطويل بألف، أعطى أغنيته للمطربة ليلى مراد في البداية التي سارعت إلى تسجيلها كي تغنيها في فيلم "حبيب المجهول" وبسبب الحمل انقطعت ليلى مراد عن الغناء. 

وظناً منه أن ليلى مراد لن تغني قبل تسعة أشهر قدم الملحن كمال الطويل أغنيته لنجاة الصغيرة في بيروت ما أدى إلى نشوء خلاف بين المطربتيّن وصل إلى قاعة المحكمة. ولكن مما لا شك فيه أن لكل صوت طعم والأغنية بصوت نجاة وليلى أكثر من رائعة يصعب عليك الاختيار.


5- سمراء  (عبد الحليم حافظ - كارم محمود ) 

الفنان عبد الحليم حافظ لم يوفر هذه المرة كارم محمود، هذه المرة النزاع على الكلام وليس على الأغنية فالاغنية تم تلحينها مرتيّن من قبل الملحن حسين جنيد والملحن كمال الطويل. 

كارم غنى القصيدة قبل عشر سنوات من عبد الحليم، وهو ما دفع بكارم محمود للجوء إلى القضاء،  ألا ان كاتب الكلام الأمير عبد الله الفيصل حسم الخلاف أمام المحكمة  ونسبها للعندليب الأسمر. 



6- الحمدلله عالسلامة (راغب علامة - نهاد طربيه)

تقاسم السوبر ستار راغب علامة والفنان نهاد طربيه ملكية أغنية "الحمدلله عالسلامة" التي كتبها محمد حامد ولحنها علي محمد غنيم عام 1988. وفي إحدى المقابلات مع الإعلامية هلا المر يقول الفنان الراحل نهاد طربيه "راغب علامة غنى الحمدلله عالسلامة، رغم انو ما عطاها يلي بدي ياه بس نجح فيها وبهنيه فيها مبروك عليه".



7- طيب جداً  (نهاد طربيه - مايز البيّاع)

يبدو  أن الحظ لم يكن إلى جانب المطرب الراحل نهاد طربيه، فإلى جانب النزاع على ملكية أغنية "الحمدلله على السلامة" كان لديه نزاع آخر مع الفنان مايز البيّاع تجاه أغنية "طيب جداً". أما الفنان مايز البياع فرغم تأكيده بأنه يملك التنازل من الكاتب والملحن لكنه لم يستبعد أن يكون الشاعر شاكر الموجي قد قام ببيع الحقوق لمطرب آخر وهو ما أكده في مقابلات لاحقة.

إلا أن نهاد طربيه لم يرَ في غناء الأغنية من قبله وقبل مايز البياع أي إشكال واعتبر أن ذلك يساهم في انتشار الأغنية وأن كل جمهور يختار فنانه. 



8- لو نويت ( نهاد طربيه - جورج وسوف) 

غنى المطرب نهاد طربيه أغنية "لو نويت" من الحان عصام جاد كلمات شوقي شريف عام 1991 وعام 1992 سجلها سلطان الطرب جورج وسوف في كاسيت "اوعديني". 




9- لولي لولي (جاكلين خوري - نينا وريدا بطرس)

جولة أخرى من النزاع كانت خفيفة الدسم بين نجمات التسعينيات الثنائي نينا وريدا بطرس وملكة الجمال الفنانة جاكلين خوري وهذه المرة على أغنية "لولي" التي سجلنها "فيديو كليب " أيضاً. 





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.