آخرهنّ نائبة محافظ الإسكندرية... سيدات رفعن شعار "نساء ولكن متّهمات بالرشوة"

محمد أبوزهرة | 31 كانون الثاني 2019 | 20:00

قضت محكمة مصرية بمعاقبة سعاد الخولي، نائبة محافظ الإسكندرية السابق، وأول سيدة مصرية تشغل منصب نائب محافظ، بالسجن 12 عاماً وغرامة مالية قدرها 5 آلاف جنيه، ومصادرة 500 ألف جنيه رشوة، والقلادة الذهبية المضبوطة، وذلك في اتهامها بقضية رشوة.

واتهمت سعاد الخولي، خلال وجودها في منصب نائب محافظة الإسكندرية، بتلقّي رشاوى مالية وعينية نظير إنهاء إجراءات تقنين وضع اليد على بعض الأراضي، وعدم تنفيذ قرارات الإزالة الصادرة لها، وإصدار رخصة التشغيل المؤقتة للمشروع دون توقيع غرامات عليه.

نائبة محافظ الإسكندرية لم تكن أولى السيدات العرب اللاتي اتُّهمن بتقاضي رشاوى ورفعن شعار "نساء ولكن فاسدات"، حيث شهد العام 2017 القبض على سيدة تدعى "هالة" حصلت على أكثر من مليون جنيه رشوة من مواطن، لتسهيل حصوله على وحدات سكنية في القاهرة الجديدة.

وفي نيسان من العام 2017، اتهمت رباب عبدالخالق فراج، وزوجها مدحت عبدالصبور شيبة، بالرشوة في القضية التي عرفت إعلامياً بـ"الرشوة الكبرى" داخل مجلس الدولة، حيث اتُّهما بالرشوة في توريدات مجلس الدولة.


كما ألقت هيئة الرقابة الإدارية القبض على موظفة في إحدى شركات المقاولات تدعى "منال.أ"، بعرض رشوة مالية تقدر بـ30 ألف جنيه، للحصول على تأشيرات متأخرة بشأن ترميم بعض الأعمال في القاهرة.

وفي نيسان من العام 2018، ألقت قوات الأمن القبض على رئيسة مجلس إدارة مدينة الذهب والتعدين المصرية نانسي الفروجي، وذلك لاتهامها بتقديم مبلغ 1.750 مليون جنيه رشوة لموظفين حكوميين، من أجل تسهيل حصولها على 50 كيلو غراماً من خام الذهب تبلغ قيمتها نحو 33 مليون جنيه، وعرفت القضية آنذاك باسم "سيدة الذهب".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.