كارول جانجي... أول امرأة تحصل على كرسي المخترة في حلب!

حسام محمد | 3 شباط 2019 | 10:00

تميل سوريا إلى الأنثوية في كل شيء تدريجيّاً، بعدما غلبت أعداد النساء على الرجال بنسب كبيرة نتيجة الحرب القاسية التي مرّت على البلاد، والتي دفعت الشباب إما إلى القتال، وإما إلى الهجرة.

وعلى الرغم من تولّي المرأة السورية مناصب هامّة منذ زمن بعيد، كمستشارة لرئيس الجمهورية أو نائبة له، إلا أنّ الأمر أصبح على نطاق أوسع وأشمل، إذ عُينت إحداهن سابقاً كمدربة لأحد نوادي كرة القدم في الدوري السوري، بينما نتحدّث اليوم عن مختارة لأحد الأحياء في مدينة حلب العريقة.

وبحسب وسائل إعلام محلية سورية، فإن السيدة كارول جانجي استطاعت أن تحمل لقب أول مختارة في المدينة، بعد شغور منصب مختار حي السيد علي.

وفي تصريح لها لوسائل الإعلام، بيّنت أنها أخذت مبادئ العمل من والدها الذي كان مختاراً لحيَّي الحميدية والنيال لمدة 44 عاماً، قائلة: "لم أواجه صعوبة في إدارة شؤون الحي في ظل تعاون أعضاء لجنة الحي ووقوفهم إلى جانبي في كل الأمور".

وحظيت كارول بإعجاب الجميع لطيب تعاملها وحسن إدارتها، وقدرتها على تنظيم أمور الحي وتوابعه في العديد من المسائل الخدمية، أهمها عملية توزيع الغاز المنزلي في ظل أزمة صعبة جداً يعاني فيها المواطنون من شحّ في مادة الغاز.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.