حملات "خلّيها" تواصل الاعتراض في المجتمع المصري

محمد السعيد | 5 شباط 2019 | 18:00

استمراراً لسلسلة الحملات الأخيرة التي تحاول محاربة غلاء المعيشة، وتعترض على بعض الإجراءات التي يشهدها المجتمع المصري، دشّن عدد من سائقي "أوبر" و"كريم" حملة "#خليها_تفلّس"، أمس الإثنين، عبر موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، في أول تصعيد من نوعه، اعتراضاً على سياسات الشركتين خلال المرحلة الماضية ضد "الكباتن"، على حدّ تعبيرهم.

 أبرز أهداف الحملة هو تثبيت الحدّ الأدنى للرحلة عند مستوى 10 جنيهات، وخفض نسبة عمولة "أوبر" و"كريم" من الرحلات المنفّذة إلى 15% بدلًا من 20% ترتفع أحياناً إلى 35%، إلى جانب إضافة صورة العميل ورقم بطاقته الشخصية على حسابه الخاص بنظام الشركتين.

"خليها تفلّس" تنضم إلى سلسلة من الحملات التي لجأ إليها المصريون خلال الأشهر الماضية اعتراضاً على غلاء المعيشة الذي يشهده المجتمع المصري، منها: "خليها_تعفّن" "للحوم"، "خليها_تصدّي" "للسيارات" و"خليها_تعنّس" للفتيات.





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.