كيم كارداشيان تحتضن مساجين واشنطن... وهذه رسالتها!

حسام محمد | 11 شباط 2019 | 18:30

كشفت الأميركية كيم كارداشيان، نجمة تلفزيون الواقع المثيرة للجدل، عن مبادرة إنسانية جديدة جاءت خلاصة للجهود التي بذلتها مؤخراً في سياق إصلاح السجون في الولايات المتحدة. وأوضحت في لقاء تلفزيوني لها أنّها ستقوم بتوفير فرص عمل للسجناء المطلق سراحهم حديثاً، وذلك ضمن مشاريعها التجارية الخاصة.

وبيّنت أنّ اهتمامها بأمر المساجين في الولايات المتحدة تطوّر بعد الحملة التي قامت بها مع الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب، من أجل مناقشة أمر العفو المحتمل عن أليس ماري جونسون التي حكمت بالسجن مدى الحياة بسبب تورطها في قضية مخدرات، في حين خرجت بعفو بعد 22 عاماً من السجن، بجهود من كيم التي دفعت عنها كافة فواتيرها القضائية.

وقالت كارداشيان: "هناك دائماً وصمة عار تلاحق السجناء بعد إطلاق سراحهم"، مؤكدة على أهمية إعادة تمكينهم للعمل من جديد. ووجّهت النجمة العالمية رسالة إلى الشركات الأميركية الأخرى، أعربت فيها عن أملها في أن تحذو حذوها في هذه القضية الإنسانية، مشيرة إلى أنّ القضاء يمنح السجناء فرصة أخرى في الحياة، ما يوجب على أصحاب العمل أن يقوموا بذلك أيضاً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.