ماذا يحدث لجسمنا عندما نأكل "المخطة"

غوى أبي حيدر | 9 آذار 2019 | 16:00

انسوا القَرَف والواجبات الاجتماعية، هل سألتم أنفسكم يوماً ماذا يحدث لجسم الطفل الذي يأكل "المخطة"؟ إنّها عادة غريبة يتقنها الكثير من الأطفال، ولا نعلم إن كانت من هوايات الأشخاص فوق سن الـ8.

بكل الأحوال، سنعرّفكم اليوم على الشقّ العلمي والبيولوجي لأكل المخطة!

نعلم أنّ هذه العادة مقزّزة، والأذى البيولوجي الذي تسببه يجب ألّا يكون الرادع الوحيد، بل منطقياً، يجب ألّا يقول أحد ذلك. لكن، نكتب هذا المقال من باب الفضول ولأنّ الكاتبة بكل الأحوال كانت "ساردة" وتعاني نقصاً حادّاً في الأفكار.

لنجيب عن السؤال، علينا أن نعلم ممّا تتكون المخطة.

كل الأمور السامة التي يتنشقها أنفك ولا يريد جسمك أن تدخل إليه تعلق داخل "المخطة"، أي أن المشكلة ليست بالمادة التي يفرزها الجسمم بل بما يعلق بها.

فإن أكلتها، أنت تأكل كل البكتيريا التي لم تدخل جسمك، أي أنّك تدخلها إلى جسمك بالقوة. وهذه البكتيريا تصيب جسمك بأذى لا تتوقعه، ومن الممكن أن يولّد الدود، أو يتعرض لبكتيريا مميتة!

ترجّح شريحة من العلماء أنّ هذه البكتيريا تزيد من مناعة الجسم، لأنّها بكتيريا لا يتعرض الجسم لها، لكن تبقى هذه نظرية لا نريد النظر بها. كل ما نطلبه منكم ألّا تأكلوا المخطة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.