إلى المقبلين على الزواج تجنبوا هذه الأخطاء في جلسة التعارف

مروة فتحي | 19 شباط 2019 | 12:00

عندما يفكر الشاب في الزواج ويستقر على فتاة بعينها لتكون زوجة له، يرتّب أول لقاء بينهما ليخبرها بنيته في الارتباط بها، ولكي يتعارفا على بعضهما بشكل أكبر، يجب على الشاب أن يتجنب مجموعة من الأخطاء التي يرتكبها البعض في جلسة التعارف مما يثير غضب الفتاة وضيقها الأمر الذي يدفعها إلى صرف النظر عن الموضوع وعدم قبول الارتباط بذلك الشاب، لذا تقدم خبيرة الصحة النفسية إنجي علي مجموعة من التصرفات التي على الشاب أن يتجنبها خلال أول لقاء.

عدم الاهتمام الكافي بالمظهر

الانطباع الأول يدوم لذا يجب على الشاب خلال لقائه الأول بالفتاة أن يهتم بمظهره بحيث يبدو أنيقاً ومهندماً.

الحديث عن الماضي

أكبر خطأ يقع فيه الشاب أن يسأل الفتاة في أول تعارف بينهما عن تجاربها السابقة وماضيها، إذ يثير ذلك مخاوفها فلا تتحدث بحرية وتكون حريصة في أفعالها،  ولذلك يجب على الشاب أن يكون هادئاً ولطيفاً مع الفتاة حتى تطمئن له وتتحدث معه بلا قيود.

الكذب

أكثر ما يثير غضب الفتاة هو أن يكذب عليها الشاب الذي سيكون زوجاً مستقبلياً لها، وكثير من الفتيات يمتلكن قرون استشعار تمكنهن من كشف كذب الرجل خلال أول لقاء.

الاستفسار عن حجم الراتب في حال عملها

هذا التصرف يثير مخاوف الفتاة وشكوكها، إذ يجول في خاطرها عديد من الأفكار السوداء بأن الشاب طامع في راتبها مما قد يدفعها إلى رفض طلب الزواج من أساسه.

تجاهل الضيافة


لا تكتفي بأن تجلس مع الفتاة للتعارف في مكان عام من دون أن تعزمها على أي شيء، فهذا سجعلها تعتقد أنك بخيل وأكثر صفة تكرهها الفتاة في الرجل هو البخل وبالتالي يجب أن تتصرف معها بشيء من "الإتيكيت" كأن تصطحبها إلى كافيه وتجعلها تجلس ثم تسألها ماذا تشرب وتعرض عليها تناول شيء مع المشروب.

الأسئلة الجريئة

طرح أسئلة جريئة على الفتاة يحرجها وقد يعتقد الشاب أن خوضه في موضوعات تتعلق بالجنس يثير إعجاب الفتاة لكنها بالعكس تنفر منه وتخشى الحديث معه وترفض مقابلته مرة أخرى، وتالياً يجب على الشاب أن يحرص على عدم إزعاج الفتاة بأسئلة من هذا النوع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.