كيف ساعدت الرياضيات هذا الإمبراطور على ممارسة الجنس مع 121امرأة؟

جاد محيدلي | 10 آذار 2019 | 16:00

لا شك أن علوم الرياضيات أساسية ومهمة وترتبط بالعديد من الدراسات ومجالات العمل، ومنذ القدم ارتبطت الرياضيات بالحضارات القديمة، مثل مصر وبلاد ما بين النهرين واليونان، وحتى في الصين القديمة التي كانت فيها الرياضيات أساسية لإجراء الحسابات اللازمة لبناء سور الصين العظيم الذي امتد لآلاف الأميال على الأرض. لكن هل توقعتم يوماً بأن هذه المادة قد تستخدم لأغراض أخرى؟ كممارسة الجنس مثلاً؟! الأرقام كانت مهمة للغاية في الصين ولعبت دوراً حيوياً في إدارة شؤون البلاط الإمبراطوري. كما أنّ تقويم ورصد حركة الكواكب لعبا دوراً كبيراً في جميع قرارات الإمبراطور الصيني، حتى على طريقة تفكيره وخططه لقضاء أيامه ولياليه.

وفي التفاصيل، أعد مستشارو الإمبراطور الذي يحكم البلاد، نظاماً يضمن له الاستمتاع بكل لياليه، وممارسة الحب مع هذا العدد الهائل من النساء. واعتمد هذا النظام على فكرة رياضية تدعى "المتوالية الهندسية". وتقول الأسطورة إنه في غضون 15 ليلة فقط، جامع الإمبراطور 121 امرأة، بالترتيب التالي: الإمبراطورة في أول ليلة، ثم ثلاثة من مرافقاته، ثم تسع زوجات، ثم 27 محظية، وأخيراً 81 جارية. يتمّ ضرب عدد كل مجموعة من النساء بالرقم 3، بمتوالية هندسية، بدأت بسيدة (الإمبراطورة) ثم ثلاث سيدات في الليلة التالية بعد ضرب العدد بالرقم ثلاثة، ثم تسع سيدات في اليوم الثالث، وهكذا... وبهذه العملية الحسابية يضمن علماء الرياضيات مجامعة الإمبراطور لكل حريمه في غضون 15 يوماً فقط!

وبالفعل، تمّ حجز الليلة الأولى للإمبراطورة. أما الليلة الثانية فكانت تعتبر لأرفع وأهم ثلاث نساء يرافقن الإمبراطور. ثم جاءت زوجاته التسع بعد ذلك، ثم تم اختيار 27 محظية بالتناوب، تسع محظيات كل ليلة. ثم أخيراً، يأتي دور الجواري، وخلال تسع ليال تم اختيار 81 جارية جرى تقسيمهن إلى مجموعات، كل مجموعة تضم تسع جاريات. أما السبب الذي أدى الى انتشار هذه العملية الحسابية هو لضمان أن الإمبراطور يجامع النساء الأعلى مرتبة عند اقتراب القمر من الكمال، عندما تكون قوة الإناث الطبيعية المعروفة في الحضارة الصينية باسم (اليين) في أعلى مستوياتها، وكذلك تكون القوة الذكورية عند الإمبراطور والمعروفة باسم (اليانغ) في أوجها. وكونه الحاكم هذا يتطلب منه امتلاك القوة والقدرة على التحمل، والهدف من هذا الجدول هو الحصول على أفضل وريث للإمبراطورية. وفقاً للأسطورة، فإن أول حاكم للصين، الإمبراطور الأصفر، كان واحداً من آلهة خلقَ علم الرياضيات عام2800 قبل الميلاد، معتبراً أن الأرقام تحمل أهمية كونية، وحتى يومنا هذا، ما زال الصينيون يؤمنون بالقوة الروحية للأعداد بحيث تعتبر الأرقام الفردية كالذكر، أما الأرقام الزوجية فترمز للأنثى، ويجب تجنب الرقم أربعة بأي ثمن، بينما يجلب الرقم ثمانية الحظ السعيد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.