تفاصيل جديدة حول واقعة سيدة البلكونة في مصر!

جورج حداد | 19 شباط 2019 | 15:40

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر يوم أمس، بحادثة مفادها محاولة رمي رجل مصري لزوجته من شرفة منزلهما. أقوال كثيرة أثيرت حول هذه الحادثة، لكن القصة الحقيقة للموضوع كشفتها السيدة التي تدعى سارة، حيث أشارت الى أنها تعاني من كثرة المشاكل مع زوجها، طوال فترة زواجهما التي بلغت 7 سنوات، وذلك بسبب ضعف شخصيته، على حد قولها، وأوضخت أنها تزوجته وهي في سنْ الـ19، وأنجبت منه ثلاثة أطفال.

كلام سارة الملقبة بـ"سيدة البلكونة"، أتى خلال مداخلة تلفزيونية أجرتها مع برنامج "مساء دي إم سي"، الذي يعرض على فضائية "دي إم سي"، سبب خلافها مع زوجها، مشيرة إلى أن شقيقته تتحكم في أمور منزلها وتهددها بحرمانها من أولادها.

وأضافت: "كلما يحدث شجار بيننا يأخد مني أولادي وربما يعطيني واحدة ويأخذ الثانية“، مشيرة إلى أنها وضعت طفلها الثالث منذ شهر ونصف شهر، وكانت تجلس في منزل والدتها، وكلما أرادت العودة يطلب منها الاستمرار لديها بسبب وضعه المادي.

بالنسبة ليوم الواقعة قالت: "عاملني بطريقة سيئة فلجأت لإلقاء نفسي من البلكونة، ووجدته يشاهد من دون التمسك بإنقاذي، إلى أن تجمع جيراني في منطقة فيصل وأنقذوني". وأضافت: "حاليًا لا أريد من زوجي سوى أولادي، وأطلب منه الطلاق، لأننا لن نستطيع العيش سويًا، كفاية عمري اللي ضاع لأنه لن يتغير ولن يتحمل مسؤولية".

كما تضامنت الاعلامية الشهيرة ريهام السعيد مع السيدة ووجهت لها هذه الرسالة:


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.