إبنة أوباما تواجه القانون بسبب مخالفة على الشاطئ!

حسام محمد | 19 شباط 2019 | 20:00

وضعتِ العشراتُ من الصور ابنةَ رئيس الولايات المتحدة الأميركية السابق باراك أوباما، في مواجهة القانون، عدا عن الموقف المحرج الذي تسبّبت فيه لوالديها. ورصدت الكاميرات أكبر بنات الرئيس أوباما، ماليا، في ولاية فلوريدا، بينما كانت تمضي عطلة نهاية الأسبوع مع صديقاتها على الشاطئ. 

وكشفت الصور عن قيام ماليا باحتساء كؤوس من زجاجة نبيذ وردي كانت تحملها في يدها، الأمر الذي سيعرّضها للسماءلة القانونية، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأوضحت الصحيفة أن ماليا (20 عاماً) والتي ارتدت ملابس سباحة سوداء اللون، بصحبة 3 من صديقاتها في فندق فخم، خالفت القانون الذي لا يسمح لمن تقل أعمارهم عن 21 عاماً بشراء الكحوليات أو تعاطيها.

وكانت ماليا وصديقاتها يستمتعن بأشعة الشمس، صباح الأحد في الفندق، وواصلن حفلتهن بعد الظهر على أحد شواطئ ميامي، حيث أظهرت صور أخرى الابنة الكبرى للرئيس السابق بملابس مختلفة، دون أن تشرب النبيذ.

وكان صديق ماليا البريطاني روري فاركوهارسون أبرز الغائبين عن العطلة التي اقتصرت على صديقاتها من الفتيات فقط، بينما شوهدت ماليا آب الماضي مع فاركوهارسون حيث كانا يتعانقان في محطة مترو لندن.

يشار إلى أن ماليا بدأت عامها الثاني في جامعة هارفارد في الخريف الماضي، ويبدو أنها تستمتع بعطلتها الأسبوعية بعيداً من ماساتشوستس، مقر الجامعة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.