ثروة سالا في مهبّ الريح بسبب خطأ في عقده الأخير!

حسام محمد | 21 شباط 2019 | 17:00

يبدو أن خسارة عائلة المهاجم الأرجنتيني، إيميليانو سالا، لم تقف عن حدود وفاة ابنها النجم الكروي في حادث مأساوي هزّ العالم أجمع، بل وصلت الخسارة حدود الأمور المادية، إذ قد يتسبّب خطأ في عقد سالا مع نادي كارديف سيتي الإنكليزي، بعدم حصول العائلة على أي تعويض مادي.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن اتحاد كرة القدم الإنكليزي كان قد طلب تصحيح بعض التفاصيل الإضافية في عقد سالا قبل تسجيله بصفة رسمية، إلّا أنّه ولسوء الحظ توفي قبل القيام بالأمر.

وأوضحت أن العقد تضمن بعض الأخطاء في ما يتعلّق بحصول اللاعب على مستحقاته المالية فور الانضمام إلى نادي كارديف سيتي، حيث لم يتضمن العقد شيئاً كهذا.

وبيّنت الصحيفة أن هذا الخطأ قد يحرم عائلة سالا من حقها في المطالبة بتعويض وفاة ابنها ذي الـ28 عاماً، والذي يساوي 600 ألف جنيه إسترليني (نحو 783 ألف دولار أميركي).

بدوره، قال مسؤول برابطة اللاعبين المحترفين إن "عقد سالا مع كارديف سيتي كان يجب أن يتضمن هذه التفاصيل، عادة بمجرد تسجيل العقد يتمّ تسجيل اللاعب بشكل مباشر في نظام المعاشات. العملية بسيطة في الأصل، لكن هذا الخطأ قد يعقّد المهمة. سنتحدث مع الاتحاد الإنكليزي بشأن ذلك".

وكانت قيمة انتقال سالا من نانت إلى كارديف سيتي قد بلغت 17 مليون يورو، وهي صفقة قياسية للفريق الويلزي، إلّا أنّ الحادث الذي توفي فيه سالا غيّر من مجريات الأمور كاملة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.