نشر أسماء الغائبين ومنع الموبايلات... رئيس البرلمان المصري يهاجم النواب

محمد أبوزهرة | 27 شباط 2019 | 20:00

حالة من الجدل يعيشها الشعب المصري، بعد الهجوم الذي شنه الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، على أعضاء البرلمان خلال الساعات الماضية، بسبب تغيّب النواب عن حضور الجلسات، وتوقيع البعض في الكشوف ثم الانصراف دون حضور الجلسة، من أجل الحصول على بدلات الحضور، وهو ما أثار موجة من السخرية بين المصريين.

وانتقد رئيس مجلس النواب المصري، غياب بعض الأعضاء عن حضور الجلسة العامة للمجلس أمس الاثنين، رغم توقيعهم في كشوف الحضور، مهدداً بنشر أسماء المتغيبين، رغم توقيعهم، في الصحف من أجل فضحهم أمام أهالي دوائرهم الانتخابية قائلاً: "النواب اللى مبصموش هننشر الأسماء في الصحافة عشان الناخبين في الدواير يعرفوا اللى انتخبوه بييجوا ولا مبيجوش".

وواصل رئيس البرلمان المصري انتقاد غياب أعضائه قائلاً "440 نائباً موقعين حضوراً وبيتقاضوا بدلات، ودلوقتي القاعه فاضية، أين ذهبوا؟، هو الأمر مجرد التوقيع وأمشي"، مشدداً على أنه لن يسمح للنواب بالتحدث في الهواتف المحمولة داخل قاعة المجلس، مؤكداً أن ذلك الأمر مرفوض ولن يسمح بتكراره مرة أخرى.

ولم تكن تلك المرة الأولى التي يتحدث فيها الدكتور علي عبدالعال، عن نشر أسماء النواب المتغيبين عن الجلسة العامة. ففي 17 نيسان 2018، قال عبدالعال عن الأعضاء المتغيبين عن المشاركة في التصويت على قانون السلك الدبلوماسي، والتحفظ على أموال الإرهابيين، بالرغم من التأكيد عليهم بالحضور: "هعلق أسماءهم في الأماكن العامة بدوائرهم.. وهنذيع أسماءهم في نشرة التاسعة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.