علم سوريا يغيب عن لقاءات الأسد في طهران... والتعليقات بالجملة!

حسام محمد | 26 شباط 2019 | 17:00

هزّت الصور التي نقلتها وسائل الإعلام السورية والإيرانية للقاء الرئيس السوري بشار الأسد المسؤولين الإيرانيين في طهران، الشارع السوري بل وجزءاً كبيراً من الشارع العربي أيضاً، لغياب العلم السوري عن تلك اللقاءات.

وغاب العلم السوري عن اللقاءات التي أجراها الرئيس السوري مع كل من نظيره الإيراني حسن روحاني، والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، حيث ظهر العلم الإيراني في كلا اللقاءين منفرداً.

وبرّر البعض غياب العلم السوري في لقاء الرئيس الأسد خلال لقائه المرشد الأعلى علي خامنئي بأنّه جزء من البروتوكولات الإيرانية، مستشهدين بصور من لقاءات جمعت بعض رؤساء العالم بخامنئي من دون وجود علم بلادهم، منهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلأ أنّه ما من أحد استطاع تبرير غياب العلم عن اللقاء مع الرئيس روحاني.

وإذا كان غياب العلم السوري في اللقاء مع خامنئي مبرراً فإن البروتوكول في لقاء روحاني يحتّم وجود علم الدولتين، الأمر الذي كان مستهجناً على منصات التواصل الاجتماعي. وتُعتبر زيارة الرئيس السوري إلى إيران الأولى من نوعها منذ بدء الحرب في سوريا، والتي قيل إنّها تهدف لتقديم الشكر لإيران على موقفها خلال السنوات الثماني الفائتة.

أما عن ردود الفعل، فقد رصد فريق عمل "صيحات" ما يلي:

وين العلم؟

سوريا تحت الاحتلال!

ولاية إيرانية!

أليس لسوريا ثقلها؟!

بدون دولة!

نحن وإيران واحد!!!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.