ممنوع دخول النساء... أماكن حول العالم غير مسموحة لـ"الجنس اللطيف"!

جاد محيدلي | 3 آذار 2019 | 09:00

كثيرون منا يجمعون المال سنوياً للسفر حول العالم واستكشاف أماكن جديدة والتعرف إلى حضارات مختلفة، لكن مهلاً، على الإناث الانتباه! فبعض الأماكن حول العالم تمنع دخول "الجنس اللطيف" إليها، وتخطي هذه القوانين يعتبر مسّاً بالأعراف والعادات والتقاليد، وقد يشكل خطراً على المرأة نفسها. وسنقدم لكم في ما يأتي هذه الأماكن المحظورة على السيدات:

مسجد حاجي علي دراغا

يعتبر مسجد حاجي علي دراغا في الهند أحد معالم مومباي الشهيرة، والذي يحظر تواجد المرأة فيه، ويعتبر اقترابها من مقبرة حاجي علي دراغا المدفون بالمسجد خطيئة كبيرة. وقد شهد هذا الحظر العديد من الاحتجاجات منذ تنفيذه في عام 2015 وبدأت الالتماسات المتعددة لإلغاء الحكم.

جبل آثوس

يقع جبل آثوس في شمال اليونان ويعتبر بمثابة دير يضم نحو 2000 راهب. ويحظر دخول النساء إلى هذا المكان، منذ أكثر من 1000 سنة. ويقال إنه في الماضي، تسللت مجموعة من النساء إلى هذا للاحتجاج على هذا القرار، لكن لم يفلح احتجاجهن في شيء. ويزعم الرهبان أن سبب هذا القرار هو اعتقادهم أن وجود المرأة يغير الديناميات الاجتماعية للمجتمع ويبطئ طريقهم نحو التنوير الروحي.

معبد اللورد أيابا 

منعت جميع النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 10 و 50 سنة، من الصلاة في معبد اللورد أيابا الهندوسي في ولاية كيرالا بالهند. ولكن المنع لا يتعلق بالنساء بشكل عام، بل طالما يكنّ في فترة الحيض، أي الدورة الشهرية. ولذلك بعد أن تتخطى المرأة الخمسين وتتوقف عندها الدورة الشهرية يسمح لها بدخول المعبد.

الملاعب الرياضية الإيرانية

منذ اندلاع الثورة الإسلامية في عام 1979، تقرر منع حضور النساء جميع الأحداث الرياضية في الملاعب، ويدعي مؤيدو الحظر أنه من غير المناسب أن تشارك النساء في هذه الفعاليات لأن اللاعبين الذكور يرتدون سراويل قصيرة، كما سيؤدي ذلك إلى اختلاط لا لزوم له مع الرجال خارج أسرهم. ومنذ ذلك الوقت قامت الكثير من النساء بالتنكر بملابس الرجال ووضع لحية للدخول الى هذه الملاعب وتم كشف العديد منهن واعتقالهن.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.