يقطعون أصابعهم حزناً على موتاهم! تعرّفوا إلى هذه القبلية

جورج حداد | 5 آذار 2019 | 09:00

كثيرة هي الأمور والعادات التي نعبّر من خلالها عن حزننا من أمر معين، فالبعض يعمل على عدم حلق لحيته، والبعض الآخر يلتزم اللون الأسود لمدة طويلة. لكن هل ممكن أن نقوم ببتر أعضائنا تعبيراً عن حزننا؟ أعتقد أنها مسألة غريبة للغاية، لكنها تحصل في قبيلة "داني" التي يبلغ عدد سكانها 250 ألف شخص والتي تقع في أعماق مرتفعات مدينة بابوا غينيا الجديدة التابعة لإندونيسيا.

حيث لا تكتفي نساء هذه المدينة بالحزن خارجياً على من رحل، بل يتعدى الأمر الى التعذيب الجسدي، حيث تقوم النساء في القبيلة الأندونيسية النائية ببتر أصابعهن في طقوس لدرء الأرواح الشريرة، ورمزاً للألم والفجيعة على رحيل الأحباب. وتعمل بعض الأمهات على قطع أصابع بناتهن.

يذكر أن الحكومة الأندونيسية كانت قد حظّرت من ممارسة هذه الطقوس التي تسمى "إيكيبالين" منذ حوالي 10 سنوات، إلّا أنها لم تتمكّن من السيطرة على هذه الممارسات التي لا تزال قائمة وتمارس بشكل سري جداً، حيث يتم استخدام حجارة حادة من أجل قطع الأصابع، وفي بعض الأحيان يعمل البعض عن مضغ الأصابع من أجل إضعافها، ثم يستخدمون أداة حادة في قطعها، والخيار الآخر المستخدم هو ربط المفاصل من أجل وقف تدفق الدم إلى المنطقة، حيث تموت العضلات والأعصاب بسبب الحرمان من الأوكسجين، فيقع الجزء الميت من الأصابع⁣.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.