هزيمة مهينة للنادي الملكي ... "نهاية رجل شجاع"

عمر الديماسي | 6 آذار 2019 | 15:30

يبدو أن الفشل يلاحق نجوم النادي الملكي في الآونة الأخيرة، وباتوا مهددين بالرحيل من صفوف ريال مدريد نتيجة إخفاقهم في الظهور بمستواهم الحقيقي لمرات عدة ما يستجوب ضخ دماء جديدة في صفوف الفريق لانتشاله من هزائمه المتتالية.

وبسبب الأداء الكارثي بات الميرينغي يعيش أسوأ فتراته على الإطلاق، فبعدما كان الريال يحمل الرقم القياسي في عدد مرات إحراز البطولة القارية برصيد 13 مرة، كما أنه حصد اللقب أربع مرات في آخر خمس سنوات يبدو أنه خرج من "فترة ريال مدريد التاريخية" وبات بحاجة ماسة لفترة الانتقالات حيث سيتخلص من عدة لاعبين إما بصورة دائمة أو على سبيل الإعارة، ليفسحوا الطريق أمام التعاقد مع دماء جديدة تمثل إضافة قوية للملكي.

وما زاد الأمر سوءًا هو هزيمة الريال مدريد مساء الثلثاء، على أرضه أمام أياكس أمستردام الهولندي بـ1-4، في إياب ثمن نهائي "التشامبينزليغ". خسارة وصفت بأنها "هزيمة القرن" ستزعزع البيت الداخلي لفريق العاصمة الإسبانية.

واعتبرت صحيفة "ماركا" الاسبانية أن الإقصاء في عقر داره كان قاسياً على نجوم الفريق ومدربه سانتياغو سولاري، وأن الملكي مقبل على هزات من شأنها التأثير على مستقبل النادي قبل العودة إلى السكة الصحيحة.

وفوجئ الجمهور بأداء غاريث بيل المتواضع الذي جعله محط انتقادات شديدة إلى جانب زملائه إيسكو والظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو إضافة ماريانو دياز الذي كان نشاطه محبطاً منذ انضمامه قادما من فالنسيا الإسباني الصيف الماضي.

أما على منصات التواصل الاجتماعي فكثرت التعليقات الساخرة من الملكي ول اسيما من البرشلونيين الذين يتربصون للتعليق عن أي أخفاق يمنى به الريال:

.



.

.





.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.