ميسي ممنوع من دخول العراق... وما علاقة إيران والمخدرات؟

جاد محيدلي | 7 آذار 2019 | 16:00

أثار رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، الجدل والبلبلة بعد مؤتمره الأسبوعي الذي عُقد مساء الثلاثاء. حيث اعتبر عبد المهدي إن "المخدرات ظاهرة كبيرة تحاول أن تمتد وتأتي من الأرجنتين إلى عرسال اللبنانية وتنتقل عبر سوريا وتدخل العراق، لتؤسس شبكات تستغل الشباب من أجل كسب أموال هائلة". وما أدى الى حدوث موجة من الإستغراب هو السخرية، هو عدم ذكر الطريق الرئيسي لدخول المخدرات بشكل مباشر إلى العراق، وهي إيران. خاصة بعد اعتراف قائد شرطة البصرة، الفريق رشيد فليح، في تصريح سابق له بأن "80‎% من المخدرات تدخل العراق عن طريق الجمهورية الإسلامية".

هذا التصريح أدى الى إنتشار موجة من الإنتقادات، فعبّر مسؤولون عراقيون عن استغرابهم من كلام عبد المهدي، ومن ضمنهم النائب في البرلمان العراقي، فائق الشيخ علي، الذي كتب على تويتر تغريدة قال فيها: "أيها المتعاطون بالمخدرات: احذروا الحبوب الأرجنتينية! ترة مضروبة ومخبوطة ماي ودهن! استخدموا الأصلي الّي يجينه من إيران فقط!".

أما في مواقع التواصل الإجتماعي، فانتشرت حالة من الهرج والمرج، حيث عبّر العراقيون عن رفضهم لهذه "الغفلة" الجغرافية المهمة والتي لديها أسباباً سياسية، فراوا أن رئيس الوزراء تعمد عدم ذكر طهران، كما أن تصريحه بدى وكأن دولة الأرجنتين هي جارة الجمهورية العراقية. فانتشرت صوراً تظهر تعديلات قام بها الشعب العراقي لتناسب كلام عبد المهدي.

كما انتشرت التغريدات في موقع تويتر التي تضمنت السخرية وإطلاق النكات، بالإضافة الى عرض الواقع المزري الذي يعيشه الشعب العراقي.

الأرجنتين جارة العراق

الخليج الارجنتيني

رئيس جمهورية الأرجنتين؟

السخرية مستمرة

لمنع ميسي من دخول العراق

العراق ينضم للقارة الأميركية


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.