شفاء حالة ثالثة عالمياً يبشر بنهاية مرض الإيدز قريباً!

حسام محمد | 10 آذار 2019 | 12:00

يبدو أنّ العالم على موعد قريب مع انتصار جديد، سينهي مأساة الإصابة بفيروس الإيدز بشكل نهائي، وذلك كخلاصة لدراسات وتجارب طبية وعلمية عمرها عشرات السنين.

وبحسب مواقع إلكترونية علمية عالمية فقد سجل علماء العالم حالة شفاء جديدة من مرض الإيدز بعد يومين من إعلانهم عن شفاء حالة أخرى تعتبر الثانية في تاريخ العلم، حيث إن حالة الشفاء الأولى كانت منذ نحو 12 عاماً تقريباً، بحسب مرصد المستقبل المهتم بشؤون العلوم والتكنولوجيا.

وأوضحت صحيفة "نيو ساينتست" بحسب المرصد، أن الأيام القليلة المقبلة ستحمل أخباراً عن شفاء حالة رابعة وأخرى خامسة، للإعلان بشكل تدريجي عن نهاية فيروس الإيدز بشكل نهائي.

وبينت الصحيفة أن فريقاً من الباحثين الهولنديين قد كشفوا عن آليتهم التي استطاعوا من خلالها شفاء الحالة الثالثة، وذلك عبر إخضاع المريض لعملية زرع نخاع العظم ذاتها التي عولج بها المريض السابق.

وكشفت الباحثة آنماري فينزينغ من جامعة أوتريخت الهولندية عن أنّ الخزع المأخوذة من الأمعاء والعقد اللمفاوية أثبتت خلوها من الفيروس بعد ثلاثة أشهر من توقف المرضى عن تناول المضادات الفيروسية، إلا أنّها أكدت أنّه لا زال الحكم بالقضاء على المرض بشكل كامل أمراً يحتاج إلى وقت طويل.

بدوره بيّن خافيير مارتينيز بيكاردو من مركز إرسي كايكسا لأبحاث الإيدز في برشلونة، أن مريضين آخرين خضعا لعملية زرع نخاع العظم ذاتها، مشيراً إلى أنّ استجابة هذين المريضين للعلاج مثل المرضى الآخرين الذين يبدو أنهم تعافوا من المرض وتوقفوا عن تناول المضادات الفيروسية، قد تدفع العلم إلى إمكانية السيطرة على الإيدز عبر إيجاد علاج يمكن نشره حول العالم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.