تضارب في الأنباء... زيدان إلى البرنابيو أم إلى اليوفي؟!

حسام محمد | 11 آذار 2019 | 17:33

يسطّر التاريخ الرياضي العالمي أحداثاً هامة يدونها بالخطوط العريضة في صفحات نادي ريال مدريد العالمي، بدءاً من اللحظة التي قرر فيها النجم زين الدين زيدان، التخلي فيها عن تدريب فريقه في كرة القدم، إذ كان الأمر بداية لانهيار النادي تدريجياً خصوصاً بعد الضربة القاسية التي هزت الفريق بانتقال نجمه كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي.

وتضارب الأقاويل التي تنشرها التقارير الرياضية العالمية حول إمكانية عودة النجم زيدان إلى تدريب الملكي، بعد انتشار خبر التواصل معه من قبل النادي، بينما يعيش فريق النادي لكرة القدم مرحلة مأساوية أخرجته من معظم البطولات التي كان يأمل في تحقيق لقبها.

وعلى الرغم من أمل البعض في عودة زيدان، إلّا أنّ قراءة بسيطة لشخصية زيدان الذكية ستجعلنا على يقين بأنّ عودته إلى الملكي شبه مستحيلة، وخصوصاً في ظل الخلافات التي منعت رئيس الملكي فلورنتينو بيريز أو مساعده جوزيه أنخيل سانشيز من التواصل المباشر مع زيدان.

وتؤكد صحيفة ألباييس الإسبانية التحليلات المتوقعة، إذ كشفت عن أنّ زيدان رفض عرض ريال مدريد، محتفظاً بخطوط الأمل، حيث برر رفضه بأنّه في إجازة ولن يفكر بعقد جديد حتى نهاية الموسم الحالي، بينما تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي خبراً معاكساً يفيد بأنّ الملكي توصل إلى اتفاق مع زيدان وأنّه سيعلن عن عودته خلال ساعات.

من جهة أخرى فقد تحدثت تقارير رياضية نشرتها صحيفة لاستامبا الإسبانية عن اقتراب المدرب زيدان من الدوري الإيطالي، حيث من المرجح أن يقود نادي يوفنتوس إلى جانب كريستيانو رونالدو.

وبحسب الصحيفة فإن زيدان وصل تورينو لمناقشة أمر قيادته يوفنتوس قريباً، حيث أن ماسيمليانو أليجري المدرب الحالي سيودع ناديه الإيطالي قريباً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.