لماذا نرتدي خاتم الزواج في بنصر اليد اليسرى؟!

حسام محمد | 16 آذار 2019 | 12:00

على الرغم من عدم التزام بعض الرجال بارتداء خاتم الزواج، أو ارتدائه في غير مكانه أحياناً، إلّا أنّ ارتداء خاتم الزواج في الخنصر اليسرى عادة متوارثة في العالم كله، وهو الأمر الذي يميز المتزوج عن غير المتزوج في المجتمع، ولكن من أين أتت فكرة الخاتم؟ ولماذا اختير البنصر اليسرى مكاناً له؟!

الخاتم رمز للأبدية!

بحسب الروايات التاريخية فإن فكرة الخاتم تعود إلى نحو 3000 عام قبل الميلاد، إذ تعود فعلياً إلى العصر الروماني القديم. وعمد الرومانيون على ارتداء الخاتم عند الزواج، لكون الخاتم يرمز لديهم إلى الأبدية، بشكله الدائري الذي لا ينتهي.

وفي رواية أخرى، فإن المصريين القدماء هم أول من استخدم الخاتم للدلالة على الزواج وذلك لنفس السبب بالنسبة للرومانيين، أي للدلالة على الأبدية أيضاً.

اختيار الإصبع!

بسبب تموضع القلب في الجهة اليسرى من جسد الإنسان، تكون الأعضاء اليسرى أقرب من القلب بشكل فعلي، وهو الأمر الذي دفع الحضارات إلى اعتماد اليد اليسرى لكي تحمل خاتم الزواج.

أما عن البنصر فله أسباب خاصة تتعلق بالقلب أيضاً، إذ اعتقد اليونانيون بحسب الروايات بأن هناك عرقاً عصبياً خاصاً يمر في هذه الإصبع بالتحديد أطلقوا عليه اسم "عرق الحب"، ولذلك لاتصاله المباشر بالقلب مركز العاطفة عند الإنسان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.