لا يستحمّون ولا يستطيعون البكاء... أسرار حياة روّاد الفضاء في انعدام الجاذبية!

حسام محمد | 14 آذار 2019 | 12:00

كثيراً ما نستمتع بمشاهدة روّاد الفضاء وهم يسبحون في الفضاء الخارجي في ظل انعدام الجاذبية. يطمح ويحلم بعضنا بالخوض في تجربة مماثلة، رغبةً منا في لمس هذا الشعور الغريب الذي يعيشه الرواد بشكل حيّ. ولم نفكر يوماً في طبيعة الحياة التي يعيشونها هناك لفترات قد تكون طويلة، ومدى تأثير انعدام الجاذبية على نشاطاتهم اليومية.

 وكالة سبوتنيك نشرت تقريراً كشفت فيه عن أبرز 10 أمور يعاني منها رواد الفضاء في ظل انعدام الجاذبية، وكانت كما يلي:

1- لا يبدّلون ملابسهم لفترة طويلة!

 لا يستطيع رواد الفضاء غسل ملابسهم لعدم وجود المياه في محطة الفضاء الدولية. هم مضطرّون أحياناً البقاء بملابسهم  نفسها لمدة قد تصل إلى شهر كامل، ويساعدهم الجو العام في المحطة على ذلك الأمر كونه يتّسم بالنظافة شبه الكاملة.

2- لا يستطيعون البكاء!

يعتبر البكاء من الأمور الصعبة وغير المحببة في الفضاء لأن الدموع لا تتدحرج على الخدين بل تتجمّع حول مقلة العين وتتسبّب بحرقة شديدة كلما زاد حجها، حيث يتمّ تنشيفها باستخدام منشفة خاصة، كما أن البكاء سيجعل الرواد بحاجة إلى مرهم خاص للحساسية.


3- روّاد الفضاء لا يأكلون عبر الأنابيب فقط!

يظنّ البعض أن الرواد لا يستطيعون تناول سوى العصائر والمشروبات عبر الأنابيب، في حين أنهم يأكلون أيضاً الفواكه والخضار والكعك التي يتم شحنها إلى المحطة الفضائية، إلا أنه لا يتوفّر الملح والفلفل خوفاً من انتشارها في الهواء ودخولها في أعين الرواد.


4- النوم بطريقة عشوائية!

ينام رواد الفضاء في وحدات نوم خاصة، وتركَّب أكياس النوم على جدرانها، بينما يمكن لهم اختيار الطريقة التي يرغبون بالنوم بها، كالنوم بشكل أفقي أو عامودي في بعض الأحيان.

وتوجد فوق رأس كل رائد وهو نائم مروحة تقوم بإبعاد غاز ثاني أوكسيد الكربون الذي يطرده من جسمه أثناء عملية الزفير لكي لا يتسبب بالاختناق.

5- تغيّرات في جلد منطقة الكاحل

نظراً لانعدام المشي على منطقة صلبة هناك، وعدم وجود أي ضغط على منطقة الكاحل، يتحوّل الجلد الموجود في تلك المنطقة ليصبح طرياً جداً، ولذلك ينصح بأن يقوم الرواد باستبدال جواربهم ببطء حتى لا ينتشر الجلد الميت في كل مكان.

6- لا يستحمّون!

من أصعب الأمور التي يعاني منها رواد الفضاء هو أنّهم لا يستحمّون، حيث يزوَّد الرواد بمنشفة رطبة، يتم مزج الماء والصابون عليها ويمسح بها الرواد جسمهم ببطء شديد حتى لا ينتشر في الهواء.



7- مقصّ الشعر بمكنسة كهربائية!

يستخدم رواد الفضاء مقصاً خاصاً موصولاً مع مكنسة كهربائية لمنع انتشار الشعر المقصوص في المقصورة.

8- الذهاب للمرحاض عمليّة معقّدة!

يخضع الرواد لدورات تدريبية من أجل الذهاب إلى المرحاض بطريقة صحيحة قبل ذهابهم إلى المحطة الدولية في الفضاء، حيث يتوجب عليهم استخدام الأحزمة لدى جلوسهم على كرسي الحمام، إضافة إلى أمور عديدة أخرى للتعامل مع انعدام وجود الماء لتصريف الفضلات.

9- النفخة وغازات المعدة مشكلة خطيرة!

تُمنع الأغذية التي تسبّب النفخة، ليس بسبب رائحة الغازات الكريهة فحسب، وإنما أيضاً لانتشار غازَي الميثان والهيدروجين اللذين ينتجهما الجسم البشري واللذين قد يحدثان انفجاراً.

10- الرياضة حاجة ملحّة!

يتسبّب انعدام الجاذبية بالكثير من المشاكل للدورة الدموية، الأمر الذي يفرض على الرواد أن يكرّسوا ساعتين ونصف الساعة يومياً من وقتهم للرياضة.

وتحتوي المحطة الفضائية على عدد من الأجهزة الرياضية التي يستخدمها الرواد، خاصة تلك التي تستخدم فيها الأرجل، لمنع حدوث مشاكل فيها كالضمور في العضلات.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.