مذيع أميركي يوجّه إهانات عنصرية للعراقيين

صيحات | 15 آذار 2019 | 09:00

يبدو أن مذيع قناة "فوكس نيوز" الأميركية  تاكر كارلسون مصاب بكمٍّ هائل من العنصرية القذرة والفوقية الفارغة. بدا ذلك واضحاً في تسريب صوتي مسجَّل له أهان فيه العراق والشعب العراقي، في نقاش سابق معه يعود لعام 2008. 

ووصف كارلسون العراق بأنه "مكان مقرف ومليء بمجموعة من القردة البدائية شبه الأمية، ولهذا السبب لم يكن الأمر يستحق غزوه". وتابع: "ليس لدي أي تعاطف مع العراقيين، لأنهم لا يستخدمون ورق الحمام أو يتناولون الطعام بالشوكة، وعليهم أن يصمتوا ويطيعوا"، مشيراً إلى أنه لا يمكن إنقاذ العراق  "إلا إذا قرّر العراقيون أن يتصرفوا مثل البشر".


وكانت مؤسسة Media Matters  قد نشرت سلسلة مقاطع صوتية لكارلسون وهو يوجّه عبارات مسيئة لمختلف فئات المجتمع العراقي. وليست المرة الأولى التي تتعرّض فيها قناة "فوكس نيوز" لتداعيات من هذا النوع، فقد سبق لمذيعة القناة جينين بيرو أن هاجمت قبل أيام عضو الكونغرس المسلمة إلهان عمر، منتقدة حجابها الذي اعتبرته مظهراً منافياً للدستور الأميركي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.