تعرفوا إلى موضة فتح الصناديق التي تجتاح الإنترنت!

جاد محيدلي | 18 آذار 2019 | 19:00

تنتشر في موقع يوتيوب مقاطع فيديو لا تعد ولا تحصى ترضي جميع الأذواق. من الأكل للموضة فالسفر أو الدراسة وحتى عالم الحيوانات، كل ما يخطر في بالكم يمكن أن تجدوه في عالم يوتيوب، الذي يمكن تعريفه بأنه موقع ويب يسمح لمستخدميه برفع التسجيلات المرئية مجاناً ومشاهدتها ومشاركتها والتعليق عليها. ويسعى الشبان والفتيات الذين لديهم عدد كبير من المتابعين ويجنون المال عبر هذه المنصة، الى ابتكار وخلق أفكار جديدة بإستمرار. لكن أخيراً باتت تنتشر موضة جديدة تجذب الملايين من المشاهدين وتحقق نجاحاً هائلاً على الرغم من أن فكرتها بسيطة جداً.

هذه القنوات يُطلق عليها اسم قنوات "unboxing" أي "الإخراج من العلبة"، وكما يدل الاسم، فإن الفكرة الأساسية لهذه القنوات هي إخراج الأغراض من العلب الخاصة بها وإظهارها للمشاهد. نعم هذه هي الفكرة فقط! لكن وعلى ما يبدو، رأى كثير من المشاهدين بأن هذه القنوات تعتبر مفيدة للغاية إذا كنت تفكر في شراء شيء ما وترغب في معرفة ما يأتي معه بالتفصيل أو كيف يكون شكله في الحقيقة دون أي إعلانات أو مونتاج، إضافة الى أنها تعطينا أفكاراً جديدة عما قد نشتريه، كما أنها في نفس الوقت ممتعة ومسلية. ويجدر الذكر الى أن هذه القنوات تختلف عن قنوات "reviews" التي يقوم أصحابها بشراء أغراض معينة ومن ثم تقييمها إن كانت جيدة أم لا.

فيديوات Unboxing باتت تنتشر بشكل كبير وهي أصبحت مربحة بشكل كبير على اليوتيوب لأن أغلبها تكون مدفوعة الثمن مسبقاً من الشركات المنتجة لهذه المنتجات وتعتمد على شهرة صاحب القناة بشكل كبير، بخاصة أولئك الذين يحصدون ملايين المشاهدات. كما أنها تغطي مجموعة واسعة من المنتجات، ولكن السبب الأهم هو قدرة المقدم على جذب أكبر عدد من المشاهدين والمتابعين بأسلوبه المميز. وهنالك نوعان هما الأكثر شيوعاً لمقاطع الفيديو Unboxing هما تلك التي تعرض الألعاب والتي تركز على الأدوات الإلكترونية الجديدة. هذه الفيديوات تشمل أحدث الهواتف الذكية والألعاب الالكترونية والسلع المختلفة مثل آلات القهوة... ببساطة، كل ما يخطر ببالكم يمكن أن تجدوه في unboxing.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.